الأدب والتاريخ

والدة الطفل أحمد الغامدي تتنازل عن قاتلة ابنها لوجه الله

تنازلت والدة الطفل المغدور قتلاً في الطائف (أحمد الغامدي)، عن قاتلة ابنها، والزوجة الثانية لطليقها. وقامت السيدة أمل البارقي بتوثيق تنازلها لدى القاضي بشكل رسمي في المحكمة الكبرى بالطائف، وذلك نتيجة لجهود ومساعي أهل الخير في الطائف، حيث تم إقناعها بالتنازل لوجه الله تعالى.

يذكر أن الطفل أحمد الغامدي (4 أعوام) قد تعرض خلال شهر شعبان لعام 1432هـ للاغتيال على يد زوجة والده ( 39 عاماً) بطريقة وحشية في قضية هزت وجدان المجتمع، وذلك عن طريق الضرب بعصا غليظة على رأس الطفل داخل حمّام المنزل حتى فقد الحياة، ثم قامت بنقله إلى منزل مهجور بحي معشي ، وأخفت الجثة مدة عشرة أيام، إلا أن الجهات الأمنية بالطائف قد تمكنت بعد مرور تسعة أيام من الحادثة من الوصول إلى خيوط القضية، وكشف ملابساتها، وتم اعترافها واستكمال ملف القضية في حينه .

منقول عن جريدة الرياض

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى