الأدب والتاريخ

مواطن يحول منزله في بريدة إلى محمية طبيعية لألآف الطيور + فيديوهات

نتيجة بحث الصور عن محمية اتلانتس بريده

9 سبتمبر 2015

رؤية الإبل والغنم أمر معتاد في مدينة بريدة بمنطقة القصيم لكن رؤية الطيور أقل شيوعا نظرا للمناخ الصحراوي بها.

ويحاول عبد الرحمن السبيعي تغيير ذلك بتحويل منزله في بريدة إلى محمية طبيعية تضم أكثر من 500 طائر من أنواع مختلفة.

بعد أن أمضى ما يزيد على عام يربي أنواعا مختلفة من الطيور افتتح السبيعي في الآونة الأخيرة حديقة منزله للجمهور مُحولا هوايته منذ عقود إلى مصدر للدخل.

ويوفر السبيعي ما في وسعه لجعل أكثر من 40 نوعا من الطيور الموجودة في محميته تتأقلم مع البيئة المحيطة. فهو يقدم لها بذور عباد الشمس كغذاء وأقفاصا من كل الأنواع لتسكنها.

وقال عبد الرحمن السبيعي من محميته في بريدة متحدثا عن غرامه بتربية الطيور “العلاقه بيني وبين الطيور شيء عظيم..ما أدري؟ أصفها أقول لك يمكن زي الاب وابنه. زي ما أدري؟ شئ كبير وبصراحة ما أقدر يوصف (لا أستطيع وصفه) إلا اني ما أقدر أفارقهم حتى في سفراتي وروحاتي وجياتي (سفري وتنقلي) كنت قطعتها نهائيا. صرت أظل هنا على طول باستمرار.”

وكانت فكرة إقامة محمية طبيعية للطيور تشغل ذهن السبيعي منذ 15 عاما لكنه لم يستطع تنفيذها إلا منذ عامين فقط بعد أن قدمت له مجموعة تطوعية المساعدة اللازمة. فانشاء المحمية كلفه نحو 300 ألف ريال سعودي (79995.73 دولار).

وتجذب محمية السبيعي محبي الطيور من ربوع المملكة كما تجذب عشاق تربية الطيور الأمر الذي يوضح تنامي شعبية هواية جمع وتربية الطيور في السعودية.

من هؤلاء زائر من مدينة بريدة يدعى صالح العناز قال لتلفزيون رويترز “اللي لفت انتباهي الطيور اللي وقعن (نزلن) على يده. هذا شئ جميل يعني وبدن (بدأن) يأكلن الطيور من يد أبو نوره (صاحب المحمية) كدا. هذا شي جميل يعني وفعلا هذا شد انتباهي.”

وأمثال العناز يدفعون رسم دخول مقابل الاستمتاع بمشاهدة الطيور في محمية السبيعي. أما المعاقين وكبار السن والفقراء فانهم يدخلون مجانا.

ويقول السبيعي إنه يأمل أن يسهم مشروعه في تعزيز السياحة بالسعودية.

أضاف صاحب محمية الطيور لتلفزيون رويترز “أنا أعتبر الشئ هذا (عمل المحمية في الصحراء) تحدي أولا لنفسي تحدي للمجتمع الغالبية طبعا من المجتمع بطبيعته ما يشجعك لأجل اني أسوي شي. أقل حاجة يرفع مستوى السياحة عندنا في المملكة وخاصه بالقصيم.”

ويوضح السبيعي أن المحمية تجلب له دخلا يقدر بنحو 200 ريال سعودي (53 دولار) يوميا.

لكن زائرا من مدينة بريدة يدعى عبد الله الزيد يقول إنه لا يزال يرى أنه من غير المعتاد رؤية مثل هذا العدد من الطيور في بريدة.

ويضيف “أول أنا ما سمعت عن مشروع طيور وسط الصحراء هذي ما صدقت لانه يعني ممكن جمال ممكن أنعام(أغنام) ممكن ولكن طيور؟ الين (الى ان) جيت هنا وشفت بنفسي 500 طير يعيشون في مكان زي هذا وأشجار مليانه (مليء) أشجار فعلا والان صدقت انه ممكن انه البيئة دي تكون شئ أفضل يعني.”

ويقول السبيعي إنه يتمنى أن تقدم له الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة القصيم دعما مناسبا ليتسنى له توسيع هوايته على منطقة مساحتها 2500 متر مربع.

عن الوئام

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى