الأدب والتاريخ

لعب (الشبك).. دبكة أهل الجنوب قديما.

نتيجة بحث الصور عن الباحة"

العرضة ثقافة وتراث وتاريخ عريق وطويل وكل الأمم تتفاخر بثقافاتها ورقصاتها.والمرأة الجنوبية كانت تشارك الرجل كل شئون الحياة بما فيها لون اللعب جنباً الى جنب منذ القدم يسمونه اللعب والشائع (الشبك) حيث تتشابك الأيدي رجل ثم امرأة يصفون صفين متقابلين وهكذا كما بالدبكة الشامية مع بعض وهذا اللون لمن لا يعرفه يكون فيه صف من الاشخاص وشخص يلقي قصيده والذين مصطفين يردون معاه مع دق الدف والشبك شبيه للعرضة .فسموه شبك.وكان حتى وقت قريب في السبعينات والثمانينات  كما سمعت ..وهو رقص لكنه بوقار وثقل وقد كانت القلوب نظيفة والبيوت مفتوحة لا تقفل الا وقت النوم..هيه يا زمان كم كنت أجمل و أنقى و أصفى ان المرأة كانت عن الف رجل رحم الله ايام زمان واهله. والحين اذا ذكرتهم بالأيام الجميلة هذه ردوا عليك انهم كانوا في جهل.

الكاتب.مساعد ناصر احمد مانع الغامدي

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى