الأدب والتاريخ

د.محمد الغامدي.استشاري أمراض معدية كورونا المستجد ليس إنفلونزا..وأوقفوا نظام البصمة

طالب استشاري الأمراض المعدية ومكافحة العدوى الدكتور محمد الغامدي، بإيقاف نظام البصمة الذي قد يتسبب في نقل العدوى، قائلاً: “كورونا المستجد ليس إنفلونزا، أوقفوا نظام البصمة”. وأضاف الدكتور الغامدي لـ”سبق”: “لأول مرة يتفق جميع من في العالم على محاربة عدو، ألا وهو كورونا المستجد على الرغم والحمد لله من قلة الوفيات، إلا أن الفيروس يعتبر شديد الانتشار مخادعاً ومتقلباً ومتربصاً، ولهذا اتخذت القيادة في المملكة ولله الحمد أعلى الإجراءات الوقائية، وهي فعلاً في مكانها، وفي وقتها”. وأشار “الغامدي” إلى أن الدراسات أثبتت أن الفيروس ينتقل عن طريق الرذاذ وعن طريق اللمس، ويبقى على الأسطح لساعات أو أيام إذا لم يتم تعقيمها، حيث إن فرص الانتقال كثيرة، لكنها بإذن الله يمكن منعها، والتقليل من حدتها. وأعرب عن شكره لجميع من يواكب الحدث وينفذ أوامر القيادة الحكيمة والتوجيهات بتقليل فرص الإصابة، داعياً جميع الجهات إلى أن تتعامل مع الأمر بمسؤولية لمنع أي عدوى. وطمأن “الغامدي” المجتمع بأن الفيروس، وبتضافر الجهود، يمكن احتواؤه والوقاية منه، وشدد على ضرورة التقيد بالتوجيهات الصادرة من القيادة ووزارة الصحة، واتباع وسائل الوقاية في جميع الأماكن، وعدم الهلع والإنصات إلى منصات التواصل التي تحمل الكثير من الإشاعات. وقال: “من المهم جداً الحذر والوقاية، وفي نفس الوقت الهدوء والطمانينة”، مجدداً شكره لجنود الصحة المجهولين والمخلصين في كل مكان، وجميع الجهات الداعمة والمتعاونة وللمواطن المسؤول الذي يحرص على سلامة وطنه وأهله”.

منقول عن سبق

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى