الأدب والتاريخ

الكفيف المعجزة.. «جهاد المالكي» حافظ القرآن برقم الآية يُتم حفظ السنة‬ (فيديو)

نتيجة بحث الصور عن المعجزة الطفل الكفيف المالكي

تواصل – خالد الغفيري:

“جهاد متعب المالكي” قصة تعجز أن تصف حالها.. تحدثنا عنه قبل عامين عندما أبهر الجميع بقوة حفظه للقرآن الكريم تجلت فيه قدرة عالية في تسميع الآيات من خلال تحديد الرقم والسورة، رغم صغره آنذاك وفقده للبصر، الجديد اليوم وهو ابن الرابعة عشرة يتم حفظ السنة النبوية ليكون حافظاً للوحيين. متعب المالكي، والد جهاد روى لـ”تواصل” حياة ابنه المولود في عام 1423 هـ بمدينة الرياض حينها بقي في حضّانة حديثي الولادة مدة شهر كامل؛ تسبب خطأ طبي في فقده نعمة البصر ليخرج لهذه الحياة كفيفاً لم يرَ شيئاً قط. وأوضح “المالكي” أن ابنه قد التحق بحلقة تحفيظ منذ أن كان في الخامسة من عمره وبدأ في حفظ القرآن الكريم، أتم في فترة وجيزة حفظ 7 أجزاء تميز فيها بقوة في حفظ القرآن الكريم، حتى أنه يحفظ أرقام الآيات, ليضطر بعد ذلك للانتقال إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ويكمل بعدها حفظ ما تبقى من كتاب الله “23 جزءاً” على يد والدته، حتى تمكن بفضل الله تعالى من حفظ القرآن الكريم واستطاع بعدها دخول اختبارات عدة حصل إثرها على سند القرآن من معاهد تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة، بالإضافة إلى إجازتين في “الجزرية”، وفي “تحفة الأطفال”. وأضاف أن “جهاد” وفي سنته الدراسية الأولى، ولنجابته، وأثر حفظ القرآن تم نقله في الفصل الدراسي الثاني إلى الصف الثاني الابتدائي؛ ليكون بذلك قد درس العامين الأولين خلال عام دراسي واحد بمعهد النور للمكفوفين. وتابع: بعد حفظ القرآن كان لا بد من الانتقال إلى السنة النبوية، وهنا انتظم لدى الشيخ يحيى بن عبدالعزيز اليحيى بالمسجد النبوي لحفظ السنة، وأتم بفضل الله حفظها كاملة.وأوضح أنه قد جرى اختباره في الحفل الذي رعاه أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، لتخريج أكثر من ٥٠٠ حافظ للسنة النبوية من طلاب مركز حفّاظ الوحيين من مختلف مناطق المملكة، بحضور عدد من العلماء والمشايخ، وطلاب العلم، والوجهاء، ومديري الإدارات بالمنطقة، وذلك في جامع الراجحي بمدينة بريدة الشهر الماضي.وختم “المالكي” حديثه لـ”تواصل” بأمنيته أن يكون ابنه أحد أئمة الحرمين على خطى علماء المسلمين والسلف حافظاً للوحيين.

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى