الأدب والتاريخ

الأستاذ.صالح محمد القلطي الغامدي.وكيل امارة منطقة الباحة للشؤون التنموية

ترقية"القلطي"للمرتبة الرابعة عشر بإمارة الباحة

الدرجة العلمية / بكالوريوس لغة انجليزية ودرجة الماجستير في الإدارة ودبلوم عالي في اللغة الانجليزية من بريطانيا
لديه أكثر من عشرين دورة تدريبية لتطوير الذات داخل المملكة وخارجها
عمل مساعدا لمدير عام خدمات المنطقة بإمارة الباحة وكلف بتغطية عمل محافظ العقيق خلال اجازته السنوية ومستشار بمكتب وكيل إمارة منطقة الباحة
عمل مستشارا بوزارة التربية والتعليم
عمل مساعد لمدير عام التربية والتعليم في منطقة جازان لمدة عامين
عمل في وزارة التربية والتعليم قرابة 34 عاما
رأس العديد من اللجان ومنها اللجان المنبثقه من امارة المنطقة والإدارة العامة لخدمات المنطقة بإمارة الباحة في كافة محافظات المنطقة منها تنموية ومنها حقوقية
رئيس لجنة التنسيق والمتابعة في المنتدى الاستثماري بالباحة 1433هـ
رئيس لجنة الطواريء في تعليم جازان
رئيس لجنة تطوير برامج خدمات الطلاب
رئيس لجنة الهدايا والمطبوعات في لقاء العمل التربوي
المشاركه في العديد من المؤتمرات والندوات داخل المملكة وخارجها
شارك في عدد من البحوث والدراسات ومنها ( تعزيز وتفعيل اليات ووسائل حماية المستهلك ) دراسة مقدمة لاجتماع وكلاء امارات المناطق وبحث آخر بعنوان ( النقل المدرسي وأثره في انتظام الطلاب ) ..

عن صحيفة انجاز الالكترونية

(الباحة اليوم) عبدالله شمسي:: صدرت الموافقة السامية الكريمة بترقية الأستاذ صالح بن محمد القلطي إلى المرتبة الرابعة عشرة بامارة منطقة الباحة . وقد عبر القلطي عن بالغ تقديره واعتزازه بهذه الثقة الكريمة الغالية من ولاة الأمر – حفظهم الله -على رأسهم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الامير الدكتور حسام بن سعود أمير منطقة الباحة ووكيل إمارة المنطقة الدكتور عقاب اللويحق. وأكد القلطي أن هذه الترقية هي وسام فخر واعتزاز وحافز لبذل المزيد من الجهد والعطاء والتفاني لخدمة الدين ثم المليك والوطن. صحيفة الباحة اليوم” تتقدم بخالص التهنئة والتبريكات للاستاذ ـ صالح القلطي على الثقة الكريمة متمنين له دوام التوفيق.

عن صحيفة الباحة اليوم

وقد كان الأستاذ صالح محافظا لكل من محافظة العقيق ومحافظة المندق ومحافظة قلوه

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى