الأدب والتاريخ

لغة : لم تكن كلمة “أدب” تحمل معنىً واضحا في الجاهلية, بل كانت تنحسر في مدلولاتها لتدل على معنى ضيق جدا (كالدعوة إلى مأدبة أو وليمة) و من ذلك قول الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد:
نحن في المشتاة ندعو الجفلى *** لا ترى الآدب فينا ينتقر و الجفلى هي الدعوة العامة و الآدب هو الداعي…
اصطلاحا: تشكيل لغوي جمالي الموقف من الواقع أو كما عرفه ابن خلدون : فكر الأمة الموروث الذي يعبر عنه الشاعر أو الكاتب بلغة ذات مستوى رفيع ينقل بشفافية موروث الأمة الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والفكري والحضاري الخ….

ما مفهومك لمقرر الدراسات الأدبية؟

أن يتعرف الطالب على مفهوم الأدب والتطور الحاصل عليه مع تطور الأجيال, وعلاقته بحياتنا اليومية , والتعرف على النصوص الأدبية, والقدرة على التحليل والنقد الأدبي والتفكير .

ما الفرق بين البلاغة والفصاحة؟ مثل لما تقول.

البلاغة في اللغة‏: بمعنى الوصول والانتهاء، قال تعالى: (ولّما بلغ اشدَّه) أي وصل.

وفي الاصطلاح:

1 ـ أن يكون مطابقاً لمقتضى الحال، بأن يكون على طبق مستلزمات المقام، وحالات المخاطب،

مثلاً: لمقام الهول كلام، ولمقام الجد كلام، ومع السوقة كلام. ومع كلام الملوك كلام.. وهكذا.

2 ـ وان يكون فصيحاً ـ على ما تقدم ـ..

والبلاغة تقع وصفاً للكلام وللمتكلم، فيقال: كلام بليغ، ومتكلم بليغ، ولا يقال: كلمة بليغة.

الفصاحة في اللغة: بمعنى البيان والظهور، قال تعالى: “وأخي هارون هو أفصح منّي لساناً”،

وفي الاصطلاح: عبارة عن الألفاظ الظاهرة المعنى، المألوفة الاستعمال عند العرب.

وهي تكون وصفاً للكلمة والكلام والمتكلم يقال: كلمة فصيحة، وكلام فصيح، ومتكلم فصيح.

زر الذهاب إلى الأعلى