الأدب والتاريخ

قبيلة بني خثيم العريقة من غامد. وشيخها.عبدالرحمن بن هاشم آل عدنان. حفظه الله

أولا: تذكرة لغوية

قال (ابن هطامل) أبو أحمد محمد بن ربيع بن أحمد: [خُثَيْم، اسم علم مذكّر مفرد، معروف لدى العرب، وهناك مشاهير يحملون هذا الاسم، وهو – في الأصل – اسم من أسماء السيف.

وبنو خُثَيْم: هم نسل رجل يقال له: خُثَيْم، ففي هذيل (بنو خثيم)،وفي بني شِهْر (بنو خثيم)، وفي غامد بنو خثيم.و(بنو خثيم) غامد هم: بنوخُثَيْم بن ثَعْلَبَة، و(بنو ثعلبة) بطن هائل من غامد فيه: بنو خثيم، وبنو عبدالله،وبنو مازن، وبنو زُهَيْر. والله أعلم]، انتهى كلامه حفظه الله.

قلت:
خُثَيْم: بضم أوّله، وفتح ثانية، وسكون الياء، غير مشدّدة، على وزن فُعَيْل، صيغة
تصغير، وقد لا يراد بالتصغير التحقير كما قد يُظَنّ، فمن أغراض التصغير التعظيم كقول الشاعر: = دُوَيْهِيَةٌ تَصْفرُّ منها الأناملُ =

وقد سُمّيت قبائل
مهمّة بهذه الصيغة، مثل: قُرَيْش وسُلَيْم (منها الخنساء)، وهُذَيْل.

وإذا
نسب إلى إحدى هذه القبائل فالمسموع: قُرَشِيّ، وهُذَلِيّ، وسُلَمِيّ، ولكن القياس:
قُرَيْشِيّ، وهُذَيْلِيّ، وسُلَيْميّ، إذ لا سبب لحذف الياء، فصيغة فُعَيْل هناصحيحة اللام، ولا تحذف الياء السابقة للامها إلا إذا كانت اللام معتلة مثل: قُصَيّ ينسب إليه قُصَوِيّ، بحذف الياء الأولى، وقلب الثانية ألفا ثمّ واوًا. (انظر شذا العرف، باب النّسب)والذي أسمعه عندنا في القبيلة أنهم ينتسبون فيقولون:
خُثَيْمِي، ومن المهم أن جاءت النسبة على ما يقتضيه القياس، ولم تكن شاذة كقُرَشيّ،وهُذليّ، وسُلميّ، لما في ذلك من دلالة على وجود الاستعمال القياسي، وأنه لم يمتعلى ألسنة الناطقين، وهذا مفيد لدارسي اللغة، لكنّ الناس الآن لا يشدّدون الياء،وعدم تشديد ياء النسب شائع على ألسنة الناس حتى الفصحاء، وهو خلاف الصواب.

وبالعودة إلى معاجم اللغة (القاموس، واللسان، والتاج، جذر -خ ث م -) نجد مايأتي:

1-أَنّ الخُثْمَةَ من معانيها الغِلَظُ والقِصَرُ والتّفَرْطُح،ويقال: خَثَّمَ الشيءَ: عَرَّضَهُ، وأطلقوا اسم (أخْثَم) على الأَسَدِ، والسيفِ
العَريضِ، وذكر ابن الأعرابي أن الأخْثَم للنَّمِر، ويقالُ لأُنثاه:الخَيْثَمَة.

2-أنّ العرب سمّت بـ: خَيْثَم، وخَيْثَمَة، وخُثَامَة،وأخْثَم، وخُثَيْم.وجاء في جمهرة أنساب العرب لابن حزم: أن من بطون غسّان
المشهورة “بني خُثَيْم”.

ثانيا: المعجم الجغرافي لبني خثيم غامد

ملحوظة: ما بين معقوفين (-) مثل هذين من كلام (علي السلوك) يرحمه الله،في المعجم الجغرافي لبلاد غامد وزهران، الطبعة الثالثة، عام 1417هـ، وفي نهايةالنقل أضع رقم صفحة المعجم، مع عدم الحاجة لأنه مرتب على حروف الهجاء، ولكني أردت التسهيل على من أراد المراجعة، وكلّ اسم ينتهي بتاء التأنيث تنطق من قبل أبناء المنطقة هاء وصلا ووقفا، إلا ما ندر، وسأكتبها تاء مربوطة.

1- الأَحَد:
(موضع سوق أسبوعي يقام يوم الأحد في بلدة رَغْدان بسَراة غامد، وهو سوق هام، يتبادل سكان القرى المجاورة البيع والشراء فيه، ويقع وسط بلدة رغدان، وهو من أسواق غامد المجاورة لزهران. ص134).
2-الأَصْلاب: (بسكون الصاد المهملة، وفتح اللام،بعدها ألف وباء، قرية من قري (وادي فِيْق)، بكسر الفاء – من بلاد قبيلة خثيم بسراة
غامد – تقع جنوب شرقي الباحة بمسافة أربعة عشر كيلاً. ص137 ).

3- البِلْعَلاء:
(بكسر الباء الموحدة، وسكون اللام، بعدها عين مفتوحة، فلام مفتوحة، فألف وهمزة،قرية كبيرة من قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد، تقع شمال الباحة بتسعة أكيال، وشرقي رَهْوة البَرّ بمسافة نصف كيل، وهي في ربوة مرتفعة، جبالها رملية تقطع وتستعمل في البناء المسلح، ويتبعها ثلاث قري صغيرة هي: 1- العَوّاد، 2- اللّعْبَاء، 3-زَعْنَب. ص151).

قال محمد بن ربيع: [البلعلا: قرية من قرى بني خثيم، يشكلون مع الحبشي بطنا يعرف باسم أولاد قاطع، ينتهي نسبهم إلى أبي العلاء بن قاطع، الذي تفرع نسبه إلى الصعب والصقعب] ثم قال: [عندما نشرنا هذه الكلمات كانت هناك مداخلة من الغالي: الصُّهْبيّ قال: إنّ أولاد قاطع شاملة لبني خثيم كافة، وكان جوابي له أن شيباننا قالوا بغير هذا؛ فأولاد قاطع متعلقة بالحبشي والبلعلا فقط، ثم كانت مداخلةمن الغالي أبي ياسر الذي أورد زَمْلَة لشاعرنا المرحوم بإذن لله أحمد بن حقيب، تؤيدما ذهب اليه أشياخنا].والزَّمْلة التي يذكر أبو أحمد أسعف بها أبو ياسر في منتدى خثيم غامد، ونصّها: (حيا الله أولاد قاطع = سيف حديده يصلّ = في شغلنا مانقاطع = والخط لازم يصل).
4- الجادِيَة: (بفتح الجيم المعجمة، بعدها ألف،وكسر الدال المهملة، وفتح الياء، فهاء، قرية كبيرة من قُرَي قبيلة بني خثيم بسراة غامد، وتقع شمال الباحة علي بعد سبعة أَكْيال منها، وتجاور بلاد زَهْران من الجنوب الشرقي، ورَهْوَة البَرّ من الغَرْب.) ثم ذكر السلّوك أنّ (سكانها يشتغلون بالزراعةوالتجارة. ص163).
5- جِرْفاس: (بكسر الجيم، وسكون الراء، وفتح الفاء، بعدها ألف
وسين مهملة – جبل شرقي قرية زَعْنَب – به أشجار عَرْعَر، ونباتات أخرى.
ص169).
6- الجَعَرَة: (بفتح الجيم والعين والراء، بعدها هاء تأنيث – قرية من قرى رغدان بسراة غامد تقع شمال شرقي رغدان على مسافة كيلين منها، وشرقي قرية الرّهْوةبمسافة كيل واحد. ص170).
7-الحازِم: (علي صيغة اسم الفاعل، واسم الحازم هنا يطلق علي الوادي الضيق – قرية صغيرة من بلدة رغدان – من قبيلة خثيم بسراة غامد، تقع غرب رغدان علي مسافة نصف كيل،وهي اليوم جزء من البلدة. ص176)
8-الحَبَشِي: (بفتح
الحـاء والباء الموحدة، وكسر الشين المثلّثة، وسكون الياء، بلدة كبيرة من قبيلة بني خثيم بسراة غامد، وتقع شمال الباحة بمسافة عشرة أكيال شرقي البِلْعَلاء بكيل واحد،وتتكون من ثلاث قري كبيرة ص179) وقال إنها ستذكر في مواضعها، وهو ربما يقصد: دار عيسى، وزُبيدة، وشَهَبة، وبقي مما يتبع لهذه القرى: العِرِشَة، الغَدَارِين،الرَّيْعَة، حِلّة الرُّدُوْم، ويطلق عليهما (قرية الوادي) كما ذكر مشرف بن سعدي آل مبارك، يعني (وادي مَسَب) على الحدود بين بني خثيم وبني عبد الله.قال محمد بن ربيع: [الحبشي هم نصف بطن من بطون قبيلة بني خثيم، والنصفُ المتمّم لهم هم البلعلاء، ويقال لهما: أولاد قاطع، والحبشي منسوبون إلى جدهم حبشي بن قاطع، رحمه الله، و(حبشي) اسم علم مذكر، حيث دأبت الناس على تسمية أبنائها بأسماء شعوب وقبائل كانت لها شهرة في حينه، مثال: الناس يسمون أبناءهم: تركي، أو عتيبي، أو هندي، أو يماني، من باب التفاؤل بتلك الأجناس، وقد اطلعت على حُجّة قِسْمة قديمة جاء فيها اسم: محمد بن راشد بن حبشي بن قاطع، وتتكون الحبشي حاليا من لَحْمتين هما:
الرَّاشِدة والعَطِيّة، نسأل الله أن يبارك فيهم وفي جميع المسلمين]، ثم قال في أمر آخر: [عُرِفَت قرية الحبشي باسم (الدارين) أي: دار مبنى، ودار عيسى، وبقيت على تلك التسمية فترة من الزمن، كما تظهر في كشوف الزكاة الخاصة بحكومات ودول سابقة، وكماتظهر في بعض القصائد مثل قول شاعر الحبشي في تلك الحقبة، ابن الحويرثية: = يا سلامي على الدارين والوادي = دار مبنى ودارٍ بو علي فيها = قال العم محمد بن سالم بن خُمّي، وأيده في ذلك أبي رحمهما الله: لم يعرف اسم الحبشي إلا بعد أن تكاثرت قرايا الحبشي فأصبح يقال لها: قرايا الحبشي. والله أعلم].

9-الحَبْناء: (بفتح الحاء المهملة، وسكون الباء الموحدة، بعدها نون مفتوحة، فألف فهمزة، جبل لبني خثيم،شرقي رغدان، قال شاعر شعبي من زهران: = يوم مِهْران والحبناء من الدم تلاقَى قَوْبها = و(مِهْران): جبل جنوب غربي (الظَّفِيْر) بمسافة ستة أكيال، و(قَوْب): اسم واد يبدأ من (الحَبْنَاء) مارا بأسفل مهران حتى يصل بوادي (رَنْيَةَ) المشهور، ويوم مِهْرَان هذا مشهور في أيام المنطقة إذ وقعت فيه حرب أبناء غامد وزهران مع الأتراك سنة1321هـ، وتم جلاء الأتراك عن المنطقة نهائيا. ص180).
قال محمد بن ربيع:
[الفَرَعة: أرض منبسطة , مرتفعة عما حولها، وفرعة بني ثَعْلَبة , أو فرعة الصَّقْعَب: هي من ديار بني ثعلبة في السراة، تنقسم إلى: (الحبناء) وفيها بعض ديار بني خثيم، والعراة وفيها ديار لبني خثيم وديار لبني عبدالله، وبينهما رهوتان: رهوةالدعسقي، ورهوة الحبشي، والله أعلى وأعلم] انتهى كلامه، ويفهم منه أن (الحَبْناء)ليست اسما للجبل الذي ذكره السلوك فحسب، بل هي اسم له ولما حوله من أرض وقرى وأودية وشعاب وديار، ويلحظ أيضا أن السلوك لم يشر إلى أن (الفَرَعة) أو (العَرَاة) لبني خثيم فيها ديار.

10-الحُبَيْش: (بضمّ الحاء، وفتح الباء الموحدة، وسكون الياء، بعدها شين مثلثة، قرية صغيرة من قري بلدة (رَغْدان) من قبيلة بني خُثَيْم بسراة غامد، وتقع شمال شرقي رغدان بمسافة نصف كيل. ص180)

11- الحَرْبَة:
(باسم الحَرْبة المعروفة – جبل يقع شرقي قرية (الغانِم) من بلاد قبيلة بني خُثَيْم بسراة غامد وسمي بالحربة لأنّ منظره يشبه الحربة. ص185)
12- الحَمْراء: (بفتح الحاء، وسكون الميم، وفتح الراء المهملة، فألف وهمزة – جبل يقع شرقي قرية الغانِم –به أشجار زَيْتُون، وقَرَظ، وطَلْح، وشَثّ. ص198)
13-حِلّة الرُّدُوْم: الحِلّةمكان الحُلول، والرُّدُوم: جمع رَدْم، وهو عدّة أحجار تشكّل كَوْمة من كَوْمات،وتجعل حدّا بين أملاك قبيلتين متجاورتين، وهي قرية صغيرة من قرى الحبشي، واقعة على الحد بين قبيلتي بني خثيم التي منهم الحَبَشي ومسب بني عبد الله في (وادي مَسَب)،المشترك بين أهل مسب من بني عبدالله وأهل وادي الحبشي، ولم يذكر السلوك هذه القرية،وقد أفدت بعض المعلومات عنها من الأستاذ محمد بن خرشان حفظه الله من قرية
الحبشي.
14-دار عِيْسَى: (قرية من قري الحَبَشي من قبيلة بني خثيم بسراة غامد،سميت باسم أوّل من نزل بها، وهو عالم جليل، بأسباب علمه أصبحت ذريته أئمة المساجد في الكثير من مساجد قري المنطقة، ويطلق عليهم اسم (الفُقْها)، وتقع هذه القرية شرقي قرية (البِلْعَلاء) (بني العلاء) علي مسافة كيل واحد، وتقع بين جبلين يسميان الجبل الشرقي والجبل البحري – الغربي – ويطلق عليها معاً (الحبناء) ص220، 221). (ملحوظة:
تصويب اسم البلعلاء من معجم السلوك حرف الباء).
15-رَغْدَان: (بفتح الراء المهملة، وسكون الغين المعجمة، وفتح الدال المهملة، بعدها ألف ونون، بلدة كبيرة من بلدان قبيلة بني خثيم بسراة غامد، تقع شرقي وادي قوب شمال الباحة بمسافة أربعة أكيال، ويخترقها طريق الجنوب الجديد، بها مشيخة قبيلة بني خثيم لدى آل عدنان، وهي متقدمة عمرانياً فقد أُنشِئت بها شركة كهرباء أهلية عام 1390هـ، وبها سوق أسبوعي…وكانت بها قائم قامية تتبع لواء عسير في سنة 1320 الموافق 1902، وقد قتل في سوق هذه البلدة قائد الجيش التركي في سنة 1321، في أثناء الحرب بين أبناء زهران وغامد والأتراك، والذي قتله هو القائد والشاعر الزهراني محمد بن ثامرة. ص236،237)[وجدت تحديدا دقيقا لتاريخ المعركة – لا أذكر المصْدَر – أرجو أن يكون صوابا، وهو يوم الأربعاء الموافق 15 شهر رجب سنة 1321هـ]،

قال محمد بن ربيع:
[رَغْدَان: في الأصل، اسم المكان الذي تقع فيه القرية، وهو من الرَّغَد بمعنى الوَفْرَة والرخاء، أمّا اسم القرية فهو: بُلْغاوي، وهذا هو اسم قريتهم (مثل بلجرشي، بلمار (؟).. وغيرها) ويخطئ من يظنها عُزْوَة، وقد تحوّل الاسم إلى رغدان منذ اشتهر سوقها العتيد، (سوق رغدان) الذي يعتبر من أسواق السراة القديمة، تجتمع على مسئولياته غامد وزهران، وهو محطة هامة في طريق الحج اليمني إذا سلك الشِّعَاف،
كما أنه مقرّ مشيخة بني خثيم في أغلب الأزمان، لدى آل عدنان، تخرج من أيديهم بعض الوقت ثم تعود اليهم، والله أعلم].
16-الرَّمَاضِيْن: (بفتح الراء والميم،بعدها ضاد مكسورة – قرية من قرى (الغانم)… تقع شمال الباحة، وتبعد عنها بستة عشر كيلا) ص238.
17- الرَّهْوَة: (قريتان متجاورتان، وهما من قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد،… ويقسم ماء تلك المنطقة إلى ثلاثة أقسام: جنوبي ويسيل منه ماء (وادي قَوْب) وشمالي وشرقي ويسيل منه ماء وادي تُرُبة زهران، وتقعان على الطريق العام(الباحة – أبها)، وهما ضمن النطاق العمراني لمدينة الباحة شمال الباحة، بأربعة
أكيال) ص241.
18- رَهْوَة البَرّْ: (بفتح الرّاء في أوّله، وفتح الباء وتشديد الراء المهملة في ثانيه – منطقة منبسطة تقع بين قرية (الرَّهْوَة) من الجنوب وبين(الأَثِمّة) و(بني سار) من الشمال وقرى (البلعلاء) من الشرق وبين (شعب الغرْبي)للجادِيَة قرب (قَرْن ظَبْي) من الغرب، وهي من الحدود الفاصلة بين بلاد غامد وزهران، إذ أنها تقع جنوب بلاد زهران، شمال بلاد غامد) ص242.
قال محمد بن ربيع:
[الرهوة هي أرض تنخفض عما حولها، وتعرف دائما باسم من تنسب إليه، مثل: رهوة بني معجل جنوبي غامد، ورهوة ابن عوف في تهامة، وغيرها، أما رهوة البَرّ فمنسوبة الى البَرّ بن ثَعْلبة بن غامد، من أهم قراها قرية أبي الوليد التي باتت الآن تعرف باسم: قرية الرهوة، أو قرية رهوة البرّ، والله أعلم].

19-الرِّيْعان: (بكسر الراء، وسكون الياء، بعدها عين مهملة مفتوحة فألف ونون، جبل يقع جنوب قرية زَعْنَب من البِلْعلاء بسراة غامد، فيه أشجار عَرْعَر) ص244.
20-الرَّيْعَة: قرية صغيرة من قرى الحَبشي متصلة بِمَسَب بني عبد الله، ولم يذكرها السلّوك، وأفدتها من محمد بن خَرْشان الذي مرّ ذكره.
21-زُبَيْدَة: (- بالتصغير – قرية من قُرى الحَبَشي الواقعة شمال الباحة على بعد ثمانية أكيال) ص 246.
22-زَعْنَب: (بفتح الزاي المعجمة، وتسكين العين المهملة، وفتح النون، فباء، قرية من قرى البلعلاء، تقع شرقي قرية اللَّعْباء بمسافة نصف كيل) ص248.
23-سُعَيْدَة: بضم السين وفتح العين المهملتين، وسكون الياء، بعدها دال مهملة وهاء، (قرية من قرى الغانِم.. تقع شمال الباحة بخمسة عشر كيلا تقريبا) ص257.
24-السَّلاطِيْن: بلفظ جمع سُلْطان (قرية من قرى الغانم من بني خثيم، تبعد عن الباحة بستة عشر كيلا شمالا)ص257.
25-شَهَبَة: (بالفتح قرية من قرى الحبشي، تقع شرقي قرية زبيدة)ص276.
26-الطَّوِيلة: (بلفظ مؤنث الطويل، قرية كبيرة من قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد، وتقع شمال بلدة رغدان بمسافة كيل واحد، وتجاور بلاد زهران من الشمال الشرقي، وأقرب قري زهران لها قرن ظبي، ومنها بئر عميقة تسمّي (بير المطوية) غزيرة الماء يستسقي منها سكان القرى المجاورة في حالة انقطاع الماء من الآبار لديهم)ص292.
27-الظَّفَر: (بفتح الظاء والفاء، جبل يقع شمال زَعْنَب من بِلعلاء، بسراةغامد) ص294.
28-العِرِشَة: قرية من قرى الحبشي، تقع على وادي العرشة الذي يمتدليصبح اسمه وادي زبيدة، ولم يذكرها السلّوك.
29-العَشَارِقة: (بفتح العين والشين، وكسر الراء، وفتح القاف، حِلّة بكسر الحاء، من قرية الغانم)ص307.
30-عَقَبَة رَغْدَان: (تبدأ من جنوب غابة الطّفّة غربي الباحة، وتؤدّي إلى وادي المعرق، فوادي راش في المَخْوَاة بتهامة، وهي عقبة صعبة على الدواب)ص315.
31-العَوَّاد: (بفتح العين، وتشديد الواو المفتوحة، بعدها ألف ودال، قرية من قرى البلعلاء، تقع شمال البلدة بكيل واحد) ص322.
32-غابة الطّفّة: (بفتح
الطاء، وتشديد الفاء، ويطلق عليها غابة رغدان نسبة إلى قرية رغدان التي تمتلك هذه الغابة، وهي منطقة مملوءة بأشجار العَرْعَر، تبدأ من غربي قرية الزرقاء إلى جنوب جبال الحُجَيّر، وتدخل إلى الجنوب بمسافة خمسمئة متر، ويقدر طولها بكيلين في عرض كيلين..، وأورد السلوك كلاما لعبد القدوس الأنصاري صاحب المنهل، انظره ص328).
33-غابة وادي فيق: (وهي غابة كثيفة بأشجار العرعر الكبيرة، وتقع جنوب غربي وادي فيق، وفي جبل الرّهْوة جنوب شرقي الوادي) ص330.
34-الغانِم: (علي صيغة اسم الفاعل، قرية كبيرة من قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد، وهي في الأصل تتبع قبيلة الزُّهْران – بضم الزاي – البادية، وتقع شرقي قرية (مَطاوِل) إحدى قري (الأَثِمَّة)بمسافة كيلين،.. وتغلب على (سكانها) حياة البادية لقربهم من منازل البادية)
ص331.
35-الغَدَارِيْن: قرية صغيرة من قرى الحبشي، ولم يذكرها علي السلّوك.

36-فِيْق: (بكسر الفاء وسكون الياء بعدها قاف، واد زراعي جميل يقع جنوب شرقي الباحة بمسافة أربعة عشر كيلاً ويمر طريق الباحة بلجرشي، من وسط هذا الوادي،ويشتهر هذا الوادي بزراعة العنب الجيد، وبكثرة مياهه الجارية والمتسربة من جبال بني ظَبْيان الجنوبية الغربية، ويبعد عن شفا بني حدة الواقع منه في الجنوب الغربي بثلاثة أكيال وتقع علي جوانبه القرى الآتية: 1- قَمْهَدة. 2- بني مشهور. 3-المراصِعة. 4- الأصلاب. وهي من قرى قبيلة بني خثيم من غامد.) ص344.
37-قَمْهَدة:
(بفتح القاف، وسكون الميم، وفتح الهاء بعدها دال مفتوحة، قرية كبيرة من قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد، تقع جنوب شرقي الباحة بمسافة أربعة عشر كيلاً من وادي فيق)ص363.
38-الكَرّاء: (بفتح الكاف، وتشديد الراء المفتوحة بعدها ألف وهمزة، قريةمن قري قبيلة بني خثيم بسراة غامد، وتقع شرقي قرية (جِدِرَة) بمسافة كيل واحد،وتغلب علي سكانها… حياة البادية لقربهم من منازلها، ولامتهان أكثرهم رعاية الأغنام، وهي ضمن النطاق العمراني لمدينة الباحة، ويخترقها طريق الباحة – العقيق)ص369.
39-اللّعْباء: (بفتح اللام، وسكون العين، وفتح الباء، بعدها ألف وهمزة،
قرية من قرى البلعلاء، (بني العلاء) شمال قرية العواد) ص374.
40- مَجْدَحَة:
(بفتح الميم، وسكون الجيم، بعدها دال مكسورة، فحاء مفتوحة، قرية صغيرة من بني مشهور، من بني خثيم، وتقع بوادي الفرع، وتبعد عنها بكيل واحد)ص379.
41-المَرَاصِعَة: بفتح الميم والراء المهملة بعدها ألف، [لم يضبط الصاد]،وفتح العين، قرية من قري قبيلة بني خثيم بوادي فيق جنوب شرق الباحة بسبعة عشر)ص386.
42-آل مرزوق: (قرية من قرى الغانم…، وسميت باسم ساكنيها، وهي شمال الباحة بسبعة عشر كيلا) ص388.

43-المُسَيْفِر: (بلفظ تصغير مسفر، قرية من قرى الغانم، سميت باسم ساكنيها، وهي مجاورة لقرية آل مرزوق) ص391.
44-المَشَانِيق:
(على وزن مفاعيل، مورد ماء (كِظامة) شرقي وادي بلعلاء، وينحدر ماؤه الزائد إلى وادي الحبشي) ص392.
45-المِشْرِقَة: (بكسر الميم، وسكون الشين، وكسر الراء، وفتح القاف، جبل يقع بين قريتي جِدِرة والحبشي بسراة غامد) ص393.
46-بني مشهور: (علي وزن مفعول، قرية كبيرة، تقع شرقي قَمْهَدة، في وادي فِيْق، تبعد عن الباحة بسبعةعشر كيلا تقريبا، في الجنوب الشرقي،.. وهم من قبيلة بني خثيم بسراة غامد) ص393،394.
47-المَضْرُوم: (بسكون الضاد، وضم الراء المهملة، بعدها واو وميم، قرية من قرى بلدة رغدان من بني خثيم بسراة غامد تقع إلى الغرب من رغدان)ص397.
48-المَطْرِح: (بفتح الميم، وسكون الطاء، وكسر الراء، ثم حاء، أرض منبسطة،تقع شرقي غابة رغدان غربي الزَّرْقاء، وفي وسطها حصن أثري، وقد استعملها الجيش التركي مخيّما أثناء حملاته على المنطقة، ولذلك سميت المَطْرِح، لأن المطرح في لهجة أبناء المنطقة يطلق على الجيش) ص397.
49-الوادي: قرى صغيرة من قرى الحبشي، متصلةبِمَسَب بني عبد الله، ويراد بها الرَّيْعة، وحِلّة الردوم، وما حولهما، ولم يذكرها
السلّوك.
ملحوظة:

1-آل دَوّاس: ذكر في المعجم المفهرس لقبائل غامد الذي نشر في عدّة منتديات، ونشرته (ألماسة) في منتدى بني خثيم، أنها من قرى بني خثيم، في السراة، وتقع غرب بلدة بلجرشي، والذي في معجم السلوك: (قرية صغيرة تقع بصُدُر بني جُرّة غرب بالجرشي، باثني عشر كيلا، وسكانها من بني جرّة من قبيلة بني ظبيان) ص226،انتهى كلامه، قلت: لهذا لم أذكرها في قرى بني خثيم.
2-القّضَّاء: جاء في المعجم المفهرس: “القضاء – بني خثيم – السراة – شمال شرق الجفدرة) قال السلوك: (بفتح القاف وتشديد الضاد، بعدها ألف، قرية من قرى (وادي كرا)، تبعد عن الجِفْدرة بسبعة أكيال باتجاه الشمال الشرقي) ص359، والجِفْدرة، كما ذكر ص171، (قرية حديثة، وهي قاعدة قرى وادي كرا وما حولها، وتبعد عن العقيق بسبعة وعشرين كيلا شرقا)، ووادي كرا هذا، ذكر عنه ص386: (أنه في عقيق غامد). وهكذا لم أجد دليلا على أن القضّاء من قرى بني خثيم،ولذا لم أذكرها، فمن لديه معرفة بتبعيتها لأيّ القبائل فليفدني به شاكرا ومقدرا.

عن تواصل غامد- 25 /11 /2013

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى