الأدب والتاريخ

الشاعر والأديب الكبير حسين جبران الكريري. ابن جازان البار.من جواهر الأدب يرحمه الله.

وفاة الشاعر والأديب المعروف حسين جبران الكريري – صحيفة فيفاء

أنتقل الى رحمة الله الشاعر والأديب المعروف حسين جبران الكريري وهو من أبناء قرية ” قزع ” بمحافظة أحد المسارحة بمنطقة جازان وتوفي أثر أزمة قلبيه صباح امس الأحد بمستشفى صامطة عن عمريناهز  75 عاما وسيدفن بمسقط رأسه بقرية جزع بأحد المسارحة .. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا اليه راجعون وعرف شعره بقوة المعنى وجزالة العبارة وانتقاء الصورة ، ومن أشهر بديع   قصائده  “قصيد توأم الجود” التي وصف بها خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية ، وما قام به من دور فعال في أحداث الخليج بصفة خاصة ، وفي أنحاء العالم بصفة عامة ، وماقدم للحرمين وللمصحف الشريف ولشعبه من مشاريع عملاقة وجبارة ،وقد تغنى بهذه القصية الفنان ( محمد عبده ) ومن أبيات القصيدة :-

          ولد الجود والفهد توأمان من صلب أب وجد  …  لو سألت الجود من أنت لقال أخ شقيق لفهد

ومؤلف مسلسل السراج الشهير والذي يحكي الحياة والبيئة الجازانية قديما ومثله الفنان ناصر القصبي . ومن دواوينه دموع لا يمسحها الزمن – عزف على اوتار الحب – نفحات من عبير الذكريات – حنين وشجن  كما اصدرمؤخرا كتاب “إبحار في اعماق البحار” .  والذي اعده وقدمه الاعلامي ياسين بن احمد القاسم والذي تحدث من خلاله عن حياة الشاعر ورحلته مع الحرف والكلمه .

عن صحيفة فيفا

56565

صياد ماهر ليس للاسماك ولا لريم الفلا وانما صياد ماهر لاصطياد الابداع والمبدعين من الشعراء والادباء والكتاب في المملكه العربيه السعوديه عامه وفي منطقة جازان خاصه هاهو ياسين بن احمد القاسم مدير الشؤون الاعلاميه بامارة منطقة جازان يغوص في اعماق البحار والشاعر والكاتب حسين بن جبران كريري حيث قام باعداد ودراسه متميزه ومتكامله في ديوانه (ابحار في اعماق البحار ) نظم فيه سلسله من سيرة حياة الشاعر وعقدا من جواهر شعره لياتي في هيئه باقه متنوعه الازاهير منذ ولادة الشاعر حتى تاريح اعداد هذه السيره ..

ديوان ابحار في اعماق البحار تجربه جديده اعدها القاسم في قمة الروعه وغاية المتعه والابداع ما ان تقرأ الصفحة الاولى حتى تجذب نظرك الصفحه الاخيره .

عن فيفا

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى