الأدب والتاريخ

محمد إسماعيل..طبيب الغلابه. يرحمه الله نعته كل مصر .الكشفية 10 جنيه ومجانا للفقير

مفاجأة عن مكان دفن جثمان طبيب الغلابة محمد مشالي - المصريون

ودع المئات من المواطنين والمترددين على عيادة الدكتور محمد إسماعيل، مدير الطب الوقائي بإدارة القصاصين بمحافظة الإسماعيلية، والشهير بـ”طبيب الغلابة”، جثمانه إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة بمحافظة الشرقية. وحرص عدد كبير من الأهالي على حضور مراسم تشيع جثمانه، بعد أداء صلاة الجنازة على روحه، وسط دموع ودعوات الغلابة في نعي طبيبهم.وقال بعض الأهالي إن الطبيب الراحل كان مشهودا له بحسن الأخلاق ومساعدة المرضى الغلابة دون كلل أو ملل.

ونعت مديرية الصحة بمحافظة الإسماعيلية، الدكتور محمد إسماعيل، مدير الطب الوقائي بإدارة القصاصين، والشهير بطبيب الغلابة، بعد صراع قصير مع المرض.وقالت مديرية الصحة خلال بيانها: “بالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ينعى جميع الزملاء بقطاع صحة الإسماعيلية يتقدمهم الدكتور سعيد مأمون السقعان، وكيل وزارة الصحة، وفاة الأخ والزميل الفاضل الدكتور محمد إسماعيل، مدير وقائي إدارة القصاصين الصحية، بعد صراع قصير مع المرض، وقد كان رحمه الله عليه، مثالًا يحتذى فى كل شيء، فى إخلاصه، عطائه، ودماثة خلقه وتواضعه، نسأل الله تعالى أن يجعل عمله الصالح في  ميزان حسناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.ونعت وكيل مجلس الشيوخ، الدكتور محمد إسماعيل، مدير الطب الوقائي بإدارة القصاصين الصحية في محافظة الإسماعيلية، والشهير بـ”طبيب الغلابة”، والذي توفي مساء أمس، الثلاثاء، في مستشفى الجلاء العسكري.

وقالت وكيلة مجلس الشيوخ: “بقلوب يعتصرها الألم، أنعي ابن الإسماعيلية البار طبيب الغلابة الدكتور محمد إسماعيل، الذي لبى نداء ربه منذ دقائق، بعد رحلة قصيرة مع المرض، ورحلة طويلة مع عمل الخير لأبناء الإسماعيلية الغالية، لم يدخر خلالها وسعًا في تقديم يد العون لكل محتاج، وشاءت إرادة الله عز وجل أن يرحل بأسرع من محاولتنا لإنهاء إجراءات العلاج على نفقة الدولة بمستشفى الجلاء العسكري أو نقله إلى المستشفى الجامعي بالإسماعيلية، لتبقى أياديه البيضاء على الجميع ويبقى رد جميله عند المولى سبحانه وتعالى، خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد الغالي ولكل أهلنا أبناء الإسماعيلية في مصابنا الجلل”.

وسادت حالة من الحزن بين أهالي مراكز القصاصين والتل الكبير وأبوصوير، لوفاة طبيب الغلابة، حيث أكد الأهالي أن كشفه لم يتجاوز الـ10 جنيهات، ويجري الكشف على غير القادرين مجانًا، مؤكدين أن الطبيب كان يتمتع بحسن السيرة والطيبة، ولم يتأخر على أحد.وكان الدكتور محمد أصيب بجلطة في المخ، إثر ضغط العمل، ودخل على أثرها مستشفى جامعة قناة السويس، ثم أصيب بنزيف، وانتقل لمستشفى الجلاء العسكري، ولفظ أنفاسه الأخيرة مساء أمس، الثلاثاء، داخل المستشفى.ولفظ الدكتور محمد إسماعيل، مدير الطب الوقائي بإدارة القصاصين الصحية في محافظة الإسماعيلية، والشهير بطبيب الغلابة، أنفاسه الأخيرة في مستشفى الجلاء العسكري.

يذكر أن الدكتور محمد إسماعيل، كان أحد أبطال الجيش الأبيض الذين ساهموا في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وكان دائم الحضور واستقبال المرضى.

عن صدى البلد – انجي هيبه-الأربعاء 02/ديسمبر/2020

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى