الأدب والتاريخ

الشاعر.سعيد زربان الغامدي. يتألق بأبيات في معشوقته جدة. لافض فوه. وسواها.

سعيد زربان الغامدي (@SaeedZarban) | Twitter
الصورة
وبدرٍ في دجى ليلٍ تجلى
له في داخل الأعماق شوقٌ
وحبٌ في شغاف القلب حلّا
فطوبى للذي لرؤاه يهفو
وغرّد باسمه وعليه صلّى
#محمد_صلى_الله_عليه_وسلم
#سعيد_زربان
من رحمة الله أنا للأسى ننسى
فلا نكابد بؤسا أو نرى بأسا
من يرهنِ النفس للأحزان تصحبه
عند الصباح وتمسي حيثُما أمسى
هذي الحياة دروس ليس يجهلها
إلا الشقيّ الذي مااستوعب الدرسا
فاسعد بدنياك لكن.. لا تُغرّ بها واعمر
حياتك بالتقوى تطبْ نفسا.
سعيد_زربان
أراك…….. كأنني لما أراكا
أرى بدرا….. وأشتمّ الأراكا
ترفّ لك العيون وأنت ناءٍ
فكيف الحال لو يوما تراكا
براني الشوق والتسهيد لما
علمتُ بأن شوقك قد براكا
وماكسب الرهانَ سوى محبٍ
هواك وباع غيرك واشتراكا
من_الارشيف سعيد_زربان
اتُستطاب حياة دونما أملٍ
ولاتدوم ملذات بلا ألمِ
قد يورق الغصن في جذع بلامطر
وقد تُميتُ غصوناً كثرةُ الديمِ
وقد يُفرّجُ همٌ أو تُنال منى
بدمعةٍ سُكبت لله في الظلَمِ
لله في خلقه شأنٌ وليس لنا
إلا التوكل والإقرار بالنعمِ
سعيد_زربان
على مرفأ الأحلام ترسو مراكبي
ومن وهج الآمال أجمع زادي
وأسكب في روض المعارف أحرفي
وأعصر من كف الضياء مدادي
وأُلهِب من قيض الصحاري إرادتي
وأسرج في ساح البيان جيادي
فمن لم يَرِد حوض الإباء بعزة
يظل على وهم السراب ينادي
#سعيد_زربان #نمير_البيان
تسمو النفوس إدا سمت أهدافها
وترفعت عں موطں الإحباط
ٮالاعتدال تزين كل أمورںا
مں غيرتفريط ولا إفراط
فلربما قرئ الكلام مجردا
مں أي تشكيلل وأي نقاط
تلين الأرض إن سُقيتْ وتربو
وتخضرّ المسالك والدروبُ
وتنبجس الصخور بعذب ماءٍ
وتُفرج حين تشتد الكروبُ
ولكنّ المصيبة حين تقسو
وتمعن في قساوتها القلوبُ
فيغشاها من الآثام رانٌ
وتثقلها الخطايا والذنوبُ
سعيد_زربان

وهنا في يتغزل بمحبوبته (أبها)

قلبي بها وبساكنيها مولعُ

فلها هنا بين الجوانح موضعُ

أحببتها والشمس تنسج شالها

وعشقتها بضبابها تتلفعُ

من زارها يوما يهيم بحبها

كيف الذي في حضنها يترعرعُ

أمضيت فيها من سنيني أربعا

هي أجمل السنوات تلك الأربعُ

حتى وإن نأت الديار فإنها

أين اتجهت بمهجتي تتربعُ #سعيد_زربان #أبها

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى