الأدب والتاريخ

هديل الغامدي توقع كتابها «لتكن مختلفا»تقول أنا وافلاطون هدفنا واحد وسأبهر العالم.

لم تمنع الدراسة الطالبة هديل علي الغامدي التي تدرس بالصف الثاني ثانوي من المضي في موهبتها وهي موهبة التاليف حيث الفت كتاب (لتكن مختلفا ) والذي يتم عرضه في جناح التعليم في معرض جدة الدولي للكتاب .وقالت الغامدي انها ألفت كتبا بعناوين اسلوب حياة وحُب ذات وكُن عظيماً وحُب الخيال الصامت ومِن ثُمَّ جمعت كل المواضيع بتلك الكتب وأصدرت لِتكن مُختلفاً.واضافت: محتوى كتابي يسعى لتطوير وتغيير الأفكار ليجعل الإنسان ذو إختلاف مُبهر مليء بالخيال والواقع وسائد فيه الغموض والوضوح، وبداخله رموز خفيه إن كان القارئ بإمكانه فكها فتدل تلك على خبرته بالقراءة وإن لم يستطع فلا بأس لابد من المحاولة، أقرا بنفسك الكتاب تكتشف حقيقته وبينت الغامدي انها قامت بتأليف هذا الكتاب بتوفيق من الله اولا ثم بمجهودها الشخصي ومساعدة ودعم من عائلتها وصديقاتها لافتة إلى انها بدأت التأليف في سن الرابعة عشرة من عمرها ومارست الكتابه التي ادت إلى تحسن أدائها واسلوبها وعباراتها ومن ثم ألفت العديد من الكتب قبل هذا الكتاب.

عن جريدة البلاد

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى