الأدب والتاريخ

من ديوان شاعر الحكمة علي جـمـــاح الغامدي . فقيه وشاعرا.غفر الله لنا وله.

من قرية الجلحية

يا لله يا الله يا فتاح الابواب
يا من على علمنا يحضر ولا غاب
نرجيك يا لله ومن يرجيك ما خاب
يا عــــــــــــــــــــــــــــالي الشان
تاهب معونة على الدنيا وما فيها
وادعيك تغفر ذنوبي فانك الغفار
استر علينا بسترك فانك الستار
وادعيك في جنتك واعوذ بك من النار
لا شب نيران
وكل كافر بكفره تخلده فيها
ياكل جاهل ترى دنياك عارة
فاحفظ صلاتك فهي رأس التجارة
لا تتلهوى ترى الدنيا خسارة
زودا ةنقصان
هني من قدم اولها لتاليها
اوصيك لا تتساهى عن زكاتك
واخراجها لك زيادة في حياتك
ولا تحاسب بها لا جا مماتك
وثقل ميزان
ان كنت قدام بالمكيال توفيها
وصوم شهرا فرض على المسلمينا
ولا تتساهى عنه طول السنينا
ان كان تبغي كتابك باليمينا
وتشوف رضوان
وجنة الخلد ياجي مقسمك فيها
وحج بيتا بني في بطن مكة
لا تتلهوى عنه … ترى ما منه فكة
لو كان لجله تدك المال دكا
وتطوف باركان
هذي فروضك عسى ان الله يوفيها
لاقيل مالك فهذي راس مالك
وان زدت فيها ترى ان البيض فالك
زوايد الخير تاجي كلها لك
حينا ورى احيان
حلفت ياتا لعلوم انك تحاضيها
و اوصيك في الكذب لا تتبع دروبه
فالكذب ما ريت منه الا عقوبة
من ياخذه شغل ما حصل مثوبة
ما يرفع انسان
وان جا بصدقة يقول و ما صدق فيها
و اوصيك في الصدق تنجى و الديانه
و اوصيك في حفظ سدك و الصيانه
هذي معك حملت في القلب امانه
ان كنت طربان
ومن يحمل بأمانه ما يخليها
واوصيك في الجود فان الجود ممدوح
عروة تلزم بها لو كنت مطروح
وما كتب في الجبين و ما في اللوح
لو كنت هربان يا جيك
لو كان روحك في الصندوق تغبيها
واوصيك لا تتعند للقبيلة
ترى القبيلة كما روزة ثقيلة
يا بخت من كان رادو..له بهيله
يا بخته ان كان
ان كان يستقري الهيلة ويقريها
واوصيك لا قالوا الضيفان في الدار
شرف وقل مرحبا يا اعز خطار
وطبخة البن ترى ما فيها الاعذار
لو كنت خرما
فاصبر وخل المقهوي ذا يقهويها
وان غبت والا يكن صادك بخالة
فمن حضر قل ترى ان البيض فاله
ترى عرب دارنا راس الرجاله
في الشرق بدوان
رزوا اطناب الهجر واعطوا قواديها
ولا تطيع المره فيما تقلك
فهي تجي راس منقودك وذلك
وهي لدرب الجميلة ماتدلك
تغديك شيطان
تكب علمك وحجتها تمضيها
ان قلت جا الضيف قالت يضهدونك
والا فيا كم بعد سدك ودونك
قل المره لهيت خابت عيونك
وانا احلف ايمان
ياهذي النيبه انا ما نسويها
وان قلت جا الضيف نبغي قرص للعين
قالت لك القرص يا رغله بقرشين
لو كان بيتك على ذا المذهب الشين
مليان حبان
لتفتقر خل بي عدله نضاغيها
كم من فقيرا تجمل مامعه مال
وكم من بخيل تفشل يملك احمال
وكم من مره بعلها تغديه رجال
لو كان طفران
تقل معه الخير يوم الله يهديها
بنت الدويني و لو كانت صبيه
حلفت يا ناس ما تضوي عليه
لو كان ابوها يسربها هديه
ويشد ميلان
و يكون من الفضه و من اللول يحليها
ياجي ذراها ينوش لعرق خاله
بالحسد و الفسد و الذل و البخاله
و لا لقي الضيف ادرق في خياله
من عرق خطلان
و الشعبه الراخية كلا يدنيها
زعت المثايل و قلبي في تفكار
و اعلام تطري معي بالليل و نهار
من الظلم و الكذب و الشفات و العار
و قهر الاخوان
الله يهيل على من لامني فيها
اول مازاعني معنى الرجاجيل
ذا بعضهم ماتمد له الفناجيل
تلقى نهاره وليله كلها ليل
يخسى دبيران
ما يلقي غيره عا الصحفه يدانيها
وان قيل هيا افلحوا يا مفلحينا
عدى في البيت تسمع له ونينا
يقول كم لي مريضا من سنينا
والعول مرضان
والبندقه ما شريتوها ويخفيها
بعض الرجاجيل ماهلا تصاوير
من يتعزز بهم ما فيه تدبير
مثيل من يتمنى يندر البير
من غير فتلان
وش عاد له من بصيره خلف يطميها
بعض الرجاجيل ما هلا مغره
حلفت ما ريت منه الا مضره
قلب وتلقاه مفشل كل مره
في كل ما كان
شوره مع الحرمة الله لا يبقيها
الا ان يكن عقلها يرجح بعقله
فهي اعرقت لاهلها واللاش لاهله
حلفت لو تخبطه … بارجولها
والا بسهمان
تربي اللاش وابوها يربيها
بعض الرجاجيل ما فيهم مثوبة
شغله عقاله ودسماله وثوبه
يعجبك لا ما تلفت في جنوبه
في زول شيخان
والعرفجه لا تبادت يدرق فيها
و اللاش لاشا و لا في اللاش عربة
يا خجله من بني عمه و قربه
و عدوانا و صدقان
و اللاش حتى فروضه ما يصليها
وفين دارا تبي تصلح بلا ضيف
وفين حقا يبي يظهر بلا سيف
وفين شيخا يبي يصلح بلا قيف
ولحم ذرعان
يخسر ويكسب وياخذها ويعطيها
وان قيل رحب بضيفان الجماعه
تنط بهله وبه ذيك المراعة
قال اتعبنا ضيفكم في كل ساعة
ما فيكم ايمان
تطردون الضيف وانحن ذا نقاضيها
واللاش لاشا ولا في اللاش عربة
لو حق له حط دون البيت زربه
يا خجله من بني عمه وقربه
و عدوانا وصدقان
ماشغله الا هذاميله يفليها
ماغشني المال فان المال ميال
والعافيه فانها من واسع الجال
ماغشني الا ديه لا قيل رجال
و الا فالا ثمان
ثمان ميه لجاذيها وراخيها
ذا بعضهم بالذهب لو يوزنونه
مثنى و ثلاث و اربع يربعونه
والله ما اظن حقه يثمونه
ولا له اثمان
تفديه الاثمان ما نصخاه يفديها
يهناني أسب وامدح في معاني
والا فلا أنا بخيره في زماني
أنا مثيل المصرف من خواني
مانا بسلطان
من ينقد الناس نفسه لا يبريها
يا ما بقلبي على حب المطاليق
ذا منشرح بينهم ما جاني الضيق
للضيف فتاحة ابوابا مغاليق
ورضوانا وسفطان
وبيوتهم مايخلو يوم قاديها
حلفت لامدح في المطلق بجهدي
وافدي بروحي معه من حيث يهدي
لاجل ايش …لا قلت علما قال مقدي
ما قال لي كان
لا قالها … قالة ابن العم يوفيها
و ان قلت له خل هذا السد مكنون
قال ابشروا و اسفروا ما انا بمجنون
افيح سدي و يرضى كل مغبون
يا كم من اغبان
و من نتف لحيته ما عاد يقنيها
وان قيل جا ضيف كيف العلم والشور
قال ابشروا واسفروا لو كان معسور
يا ضيفكم لو يكن نذبح له الثور
ماهي بخرفان
ترحيبته تشرح الخطر وترضيها
وان قيل تقضي لنا الحاجة من الكيس
قال ابشروا واسفروا ياهل النواميس
ويبذل المال ويغضب على ابليس
ماهو بمنان
وانعم بمن يقتضي الحاجة ويقضيها
والله ما زاعني للغنا طربه و لا شوق
الا ودي نعزز مكانة كل مخلوق
و الثانية فالتهمنا قطعة السوق
و ابدت لي اشوان
اغبيتها فاتعبتني قلت بابديها
وارد في محزبي دعوى المحمد
وانا لي العز بالله واتحمد
لباس جنبي وراسي يتجدد
من عهد جدان
لا باعوا الناس شيمتهم لنشريها
واردها في قريش اهل الفعايل
قريش حبسا يردد كل عايل
من نقبة الشيخ الى معلاة سايل
هيبة لشبان
ساموا له ارواحهم والله واليها
حين جا علينا من الاشراك جهله جهال
قالوا عقود السوق سهلة
والله لهبنا لهم يومين مهله
وطلب حقان
قالوا تعالوا لها من عند راعيها
قلنا يشير اربعة ماهم بخمسين
من القعره اثنين ومن الوادي اثنين
قلنا ترى الوعد منا يوم الاثنين
من خان لا كان
ما عاد حق الوجيه الا نجليها
هم ان صرحنا تقسمنا المشاريف
وصرف الله وهو راعي التصاريف
يوم اقبلونا كما نوا من الريح
لا غزر و كان
تكاد تخطي سيوله عن مجاريها
اما يكن زودوا لا قلت ارشاد
والا يكن مالهم رغبة في الاولاد
والا يكن طمعة في السوق وابلاد
حمالة اكفان
والعافية ما ربح ذا مايداريها
زعنا وزاعوا وردينا وردوا
وبني محاجي وهدينا وهدوا
وعن المواقيف عدينا وعدوا
ما قر حدان
حتى حصى الريع صافت عن مبانيها
في قدر ساعة تقاسمنا الخسارة
ذقنا وذاقوا ورى الحلوة مرارة
والله يقطعك يا بعض التجارة
تبني بخسران
والفتنة الله يقطع من يماديها
ياغامد النقص من ميعان واحد
تشهد علينا الفتن من غير شاهد
ضحك العشاير بنا مانا بجاحد
خثعم وزهران
وبني عمر والعوامر في تهازيها
وحن صدرنا تقاسمنا الندامة
وكل ديان
يخلص ديونه ولو طالت مهاليها
واختم على القاف واختم كلامة
بذكر من ضلله تحت الغمامة
محمد المصطفى صاحب تهامة
حقا وبرهان
محمد سيد الكونين هاديها

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى