الأدب والتاريخ

مقال مهم..من باع لاعبي الأهلي؟ للكاتب.أحمد الشمراني.صحيفة عكاظ. 3 مارس 2020

• وأنت تتابع منافسات كرة القدم السعودية بكافة درجاتها ستجد لاعبين كثرا من الأهلي متوزعين على كل الفرق «ممتاز وأولى.. إلخ»، وإن أمعنت النظر ستجدهم نجوما مؤثرين في كل الفرق التي يلعبون لها.

• ولا يمكن ربط ذلك بمرحلة أو إدارة محددة بل بكل المراحل والإدارات التي تناوبت على العمل في الأهلي.

• المريب أن كل اللاعبين المعارين والمنتقلين يتم توزيعهم هدايا على كل الفرق مجانا، وكثير من الأندية أعادت اكتشافهم وباعت عقود بعضهم بالملايين، ومنهم الأهلي الذي ردت بضاعته له ولكن بمبلغ وقدره.

• الأكثر ريبة أن الأهلي أيضا يشتري عقود لاعبين بملايين وتتم إعارتهم في نفس العام للأندية مجانا، وهنا أسأل: من أبطال هذه الأعمال التي أراها خيانة للأهلي؟ نعم خيانة ولا شيء يمكن أقوله غير ذلك.

• من عزز توزيع نجوم الأهلي على الأندية وجود سماسرة مرتبطين مع الأهلي وإداراته مقابل مال يدفع لهم ولأذرعتهم في النادي، وهذه كارثة يجب على الشجاع والصادق الأمير منصور بن مشعل أن يعيد فتح هذا الملف من خلال اللاعبين الذين تم تهجيرهم من الأهلي مقابل «أيش» لا أدري!

• لا أتحدث عن عام أو عامين بل عن سنوات تتجاوز العشر، ومن يبحث في التاريخ سيدرك حقيقة ما أشير إليه.

• ولكي لا أفتح الأقواس على الكل سأكتفي فقط بهذه الأسماء: خالد البركة وسلطان مندش وعثمان الرنجي وأيمن الخليف ومحمد الزبيدي وعبدالعزيز الشهراني دفع الأهلي فيهم ملايين وسرحهم مجانا إلى الأندية، وبعضها يرفض أن يبيع عقد أي لاعب للأهلي، وهنا تبدو المشكلة أكبر.

• هذا الملف شائك بلا شك، لكن فك طلاسمه بسيط جدا، ومن خلال اللاعبين قد يصل النادي إلى الحقيقة، فمثلا باخشوين لمح كثيرا، ومهند عسيري عنده ما يقوله في هذا الجانب، وكذلك عبدالفتاح عسيري، وفي التفاصيل ما أباح به انتقال حمدان الشمراني.

• أثق أن الأمير منصور بن مشعل لن يسكت على حقوق الأهلي، وأثق أن اللاعبين الذين تم نقلهم وإعارتهم من الأهلي إلى تلك الأندية لن يترددوا في مصارحة الأمير بالحقيقة.

• كثير من الأسماء التي غادرت الأهلي في السنوات الماضية تواصلت مع بعضهم وأسروا لي بكثير من الأسرار نقلتها حينذاك للإدارة ورد علي الرئيس: لا تصدقهم، قناعات مدرب، وحينما غادر الكرسي اعترف أن هناك لعبة وانطلت عليه، فضحكت وقتها وقلت «الله يعين الأهلي».

• بقي أن تعرف عزيزي وصديقي الأهلاوي أن ثمة أندية تأخذ من الأهلي ولا تعطي مثل نادي التعاون، الذي رفض بيع ما تبقى من عقد العبسي، ورفض عرض الأهلي للاعب الزبيدي، ومع ذلك أخذ مندش، وفي حالة مثل هذه ماذا يمكن أن أقول؟

• نحن في مرحلة يجب من خلالها أن نعرف من كان يهدر ملايين الأهلي ومن منحهم فرصة هذا العبث على مدار هذه السنوات؟

• هل يعقل أن أوقع مع لاعبين صفقات بملايين الريالات ومن ثم أعيرهم، أو أوقع معهم مخالصات وأسهّل انتقالهم للأندية مجانا! أمر محير.

• ومضة:

تدري وش اللي من الدنيا تعلمته

ان الوفاء بالزمن كله حكي فاضي

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى