الأدب والتاريخ

.د.غرم الله الغامدي مدير عام الشؤون الصحية بتبوك.لديه العديد من المؤهلات والزمالات العربية والأجنبية

صحة الباحة "تُطَعِّم" أبناء المرابطين في الجبهة | صحيفة المواطن ...

عيّن الدكتور غرم الله عبدالله علي سدران الغامدي استشاري طب الأسرة مديرًا عامًا للشؤون الصحية بمنطقة تبوك، والذي كان يشغل مديرًا عامً للشؤون الصحية بمنطقة الباحة سابقًا والمدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد بالباحة.مؤهلاته العلمية:وتحوي السيرة الذاتية لـ”الغامدي” العديد من المؤهلات العلمية، حيث حصل على كالوريوس الطب والجراحة من جامعة الملك عبدالعزيز عام 1998م، والزمالة السعودية في طب الأسرة بتاريخ نوفمبر 2005م، وكذلك الزمالة العربية في طب الأسرة في يناير 2006م، إضافة إلى حصوله على ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي (EMBA) من جامعة الملك عبدالعزيز عام *2008م، ودبلوم الجودة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة 2012م.تدرجه الوظيفي:وتدرّج “الغامدي” كذلك في العديد من المناصب الوظيفية، فشغل منصب المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد بالباحة من 17/11/1432هـ إلى20/12/1435هـ، واستشاري طب الأسرة 18/11/1429هـ، وكذلك مساعد مدير عام الشؤون الصحية للطب العلاجي من 8/9/1429هـ إلى 16/11/1432هـ، ومساعد مدير عام الشؤون الصحية للرعاية الصحية الأولية من 21/10/1427هـ إلى 7/9/1429هـ، ومشرف فني في إدارة الرعاية الصحية الأولية بالباحة 22/4/1427هـ.أيضًا عمل “غرم الله” طبيبًا مقيمًا في البرنامج المشترك لطب الأسرة بجدة 2/7/1422هـ، وفي مراكز الرعاية الصحية الأولية بجدة 11/2/1421هـ، وبرنامج مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام بجدة في 14/11/1420هـ – 10/2/1421هـ.المهام السابقة لـ”الغامدي”:أما مهام عمله السابقة فتشمل على عمله كرئيس لجنة مخالفات المؤسسات الصحية الخاصة، ومنسق برنامج مكافحة داء السكري بصحة الباحة، فضلًا عن رئاسة العديد من اللجان الإدارية والفنية المتعلقة بالتوظيف والجودة، بينما شغل في وقت سابق منصب رئيس لجنة فحص العروض (أربع سنوات)، والقيام بمهام أعمال مدير عام الشؤون الصحية في حال غيابه (1429هـ – 1432هـ)، وعضو المجلس المركزي لاعتماد المنشآت الصحية (CBAHI) – القسم الطبي بمنطقة الباحة، وأخيرًا رئيس لجنة مرض نقص المناعة المكتسبة (AIDS) بمنطقة الباحة.

من موقع تبوك

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى