الأدب والتاريخ

محمد سليمان الغامدي.الأب الروحي لخطاطي منطقة الباحة

الباحة اليوم محمد سليمان - الباحة اليوم

محمد آل سليمان، أحد الخطاطين السعوديين المميزين، ذو لونية خاصة لا تشبه غيرها، أعماله تدلك عليه، بدأ رحلته مع الخط منذ المرحلة الثانوية فأصبح عشقه وحياته..

التقته “الرياض” على هامش إحدى الفعاليات بمنطقة الباحة، فطاف بها في عوالم من الجمال:

  • في البداية من هو محمد سليمان؟
  • محمد علي سليمان الغامدي، العمر 56 عاما، موظف بصحة الباحة.
    • ماذا يعني الخط في حياة محمد سليمان؟
  • الخط بالنسبة لي عشق وحياة منذ المرحلة الثانوية، ويعود الفضل في ذلك أولا لله ثم لأحد المعلمين من ذوي الاهتمام بالخط في الثانوية التجارية بجدة حيث لمح موهبتي واثنين من زملائي بتلك المرحلة وعمل على صقلها.
  • كيف ترى مستقبل الخط وخصوصا مع القرارات الأخيرة والتوجه الجديد لوزارة الثقافة واهتمامها بكافة أشكال الفنون؟
  • لعلّي أبدأ من القرار السامي الأخير الخاص بوضع أعمال الفنانين السعوديين في جميع المقرات الحكومية فهو قرار للتاريخ وحافز لنا للعطاء، وقبل ذلك إطلاق اسم سمو ولي العهد على دار القلم بالمدنية المنورة وتطويرها لتتحول إلى مركزٍ عالمي رائد للخط العربي والذي يعد تقديرا لكل خطاط واهتمام غير مسبوق يدفعنا جميعا للسير معا نحو تحقيق الأهداف بإذن الله، وأشير هنا إلى الاهتمام الكبير من قبل وزارة الثقافة بهذا المجال كان آخره عام الخط العربي ولولا جائحة كورونا – كفانا الله وإياكم شرها – التي أعاقت هذه الفعالية لشهدت منطقة الباحة ملتقى جامعا بحضور نخبة من خطاطي المملكة والوطن العربي وبرعاية كريمة من لدن سمو أمير المنطقة، وأنا واثق بأن القادم والمستقبل سيكون عظيما للخط خاصة وأن منطقتنا تزخر بالخطاطين والموهوبين ودارسي الخط العربي وفنونه بقيادة أخي منصور مديس رئيس خطاطي الباحة.
  • ما الذي ينقص الموهوبين في هذا المجال تحديدا وما أبرز احتياجات المحترفين؟
  • ينقصنا المقر الدائم للخطاطين والفنانين بالمنطقة الذي يحتضن أصحاب المواهب فلدينا الكثير من الموهوبين والموهوبات على مستوى عالٍ من الإبداع وكلي أمل في سمو أمير المنطقة الداعم الرئيس لنا – حفظه الله – ولكل المناشط الفنية والشبابية في المنطقة في أن يلبي لنا هذا الاحتياج.
  • هل ترى أن المؤسسات الثقافية في المنطقة قامت بدورها كما ينبغي تجاه الخطاطين والفنانين بشكل عام؟
  • قامت بالكثير من الجهود التي تذكر فتشكر طيلة الأعوام الماضية لكنها ما زالت دون المأمول، فنحن نرغب في رعاية لكافة الفعاليات والمناشط خاصة للفن كغيره من المناشط من قبل جمعية الثقافة والتعليم والنادي الأدبي وقد ذكرت هذه الجهات بوصفها العمود الفقري لدعم المواهب في هذا المجال.
  • ما سر تواجد الخطاط محمد سليمان خلف الفعاليات الشبابية وخصوصا فعاليات مجلس الشباب؟
  • الشباب هم أمل المستقبل وهم جيل الرؤية ودائما ما يراهن سيدي سمو ولي العهد عليهم في كل الأمور، وما يقوم به مجلس شباب الباحة محفز دائما للتواجد والمشاركة لذلك أحب التواجد معهم دائما وكلي إيمان بأنني ما زلت أبحث عن المزيد في هذا المجال وأتعلم للأبد لأنه ومهما يصل إليه الخطاط فهو يرى أنه ما زال ينقصه الكثير في هذا البحر العظيم من الفنون.

1 آل سليمان مسلماً وزير الإسكان لوحة تذكارية2 من أعمال الفنان آل سليمان3 الخط العربي جمالية لا تنتهي

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى