الأدب والتاريخ

قصة.عبد المحسن بن حمود الغامدي. أصغر محكوم قصاص وهو صائم ومصلي الظهر وحافظ للقرآن.. وهنا لنتذكره بالدعاء.

قصة عبد المحسن بن حمود الغامدي

قصة عبد المحسن بن حمود الغامدي هي من أكثر القصص التي يتم تداولها في الوقت الحالي، فعبد المحسن الغامدي هو أصغر محكوم عليه بالقصاص، لذا يريد الكثير من الأشخاص معرفة ما هي قصة هذا الشاب ولماذا حكم عليه بالقصاص، وما هي تفاصيل وأحداث القصة، وكيف تمت عملية القتل والأسباب والدوافع، كل هذا سوف نتعرف عليه في السطور الآتية بالتفصيل.بدأت أحداث قصة عبد المحسن بن حمود الغامدي منذ عام 1433 هجرية، عندما تلقت الجهات الأمنية المتخصة في منطقة الباحة بلاغ يفيد عن وقوع جريمة قتل في مدرسة للثانوي تقع في معشوقه التابعة لمحافظة القرى، وعندما توجهت القوات الأمنية إلى المدرسة المذكورة لكي تطلع على تفاصيل ما حدث اتضح أن المقتول هو طالب من طلاب المدرسة الذين يبلغون من العمر 17 عام، وهو فرد من عائلة آل المشرف.واتضح لقوات الأمن أن القاتل هو عبد المحسن الغامدي أطلق على زميله المقتول 7 رصاصات من مسدس، حيث قام بتوجيه رصاصتان له في الظهر، وأربع رصاصات في الصدر وواحدة في منطقة الرأس، مما أسفر عن وقوع المقتول جثة هامدة على الفور، وبعد التحقيق اللازم الذي أجرته قوات الأمن وبعد التحقيق الذي تم مع القاتل عبد المحسن الغامدي اعترف أنه قام بقتل زميله بسبب نشوب خلاف بينهما، وأن النية لقتله والانتقام منه كانت لديه من البداية.

قبل أن نعرف احداث قصة عبد المحسن الغامدي إليك أبرز المعلومات عن القاتل والقضية: القاتل عبد المحسن بن حمود الغامدي هو طالب بالغ من العمر 15 عام حينها. ولد عام 1988 لعائلة من معروفة بقبيلته وهو أكبر أبناء والديه وأول حفيد للعائلة. يعد عبد المحسن أول مواطن في المملكة يحصل على حكم بالإعدام لتصويبه مسدس على زميله في المدرسة وإطلاقه الرصاص عليه مما أرداه قتيلًا. أهل القاتل طلبوا العفو العديد من المرات من عائلة المقتول إلّا أن العائلة رفضت رفضًا تامًا فكرة العفو.

وتفيد أحداث القصة أن الطالب عبد المحسن الغامدي قام بقتل زميله الطالب سعد بن عائض بن مشرف من خلال إطلاق الرصاص عليه مما أدى إلى وفاته، واعترف الجاني بعد التحقيق معه عن نيته لقتله بسبب خلاف حدث بينهما، وتم تحويل المتهم إلى المحكمة الجزائية بعد ثبوت التهمة عليه، ومنذ عام 1433 والشاب عبد المحسن الغامدي يطلب من كل من له علاقة بالضحية أن يعفوا عنه لكن والد القتيل رفض العفو تمامًا.وقد حكم على القاتل بالقصاص حيث صدر بحقه صك يفيد بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصًا، وتم تأييد الحكم من محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، وقد صدر أمر ملكي بتنفيذ ما تم الحكم به شرعًا بحق الجاني، وقد تم تنفيذ الحكم على عبد المحسن يوم الأربعاء الموافق الثامن من أبريل لعام 2020 الموافق 15/8/1441 هجرية، وعلى الرغم من أن عائلة القاتل قد ناشدت السلطات بتأجيل الإعدام حتى انتهاء أزمة كورونا، إلا أن السلطات رفضت التأجيل.

عن – محتويات-11 أبريل 2020

طفوله ١٥ سنه + سجن ٧ سنوات + قصاص. قصه قصيره ولكنها ليست فارغه ١٥سنه طفوله وبرائه ٧سنوات سجن عزله عباده صيام قيام حفظ القران قصاص(تمحيص من الذنوب ) والاستعداد للقاء الله الرحمن الرحيم وهو صائم ومصلي صلاة الظهر..قصته أثرت فيني وأنا ماأعرفه رحمه الله.

منقول من تغريدة

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى