الأدب والتاريخ

قصائد من ديوان الشاعر الكبير احمد بن عطيه الغامدي.يرحمه الله.

نتيجة بحث الصور عن السيارات القديمة جدا

هو الشاعر البدوي الحجازي احمد بن عطيه الغامدي غادر وطنه إلى شرق الاردن سنة 1344هـ . واشتغل جندياً في الجيش العربي الأردني.كان احمد بن عطيه الغامدي كريم الأخلاق عزيز النفس ذكياً وهبه الله خيالاً قلما يجود به على انسان ، أهتم بالشعر يصور به أحوال الناس والمجتمع ويصوغ الطرائف والحكم بأسلوب سهل شيق جميل .
كان شاعر قوي يحبه شريف الاردن في ذلك الوقت ويجلسه عنده ويطلب منه مقارعة الشعراء ومحاورتهم .. وكان شعره يميل الى المشاكسة والسخرية من الاوضاع والهجاء وذم الناس والغزل الفاضح احيانا ..وكان ايضا يشوبه بعض الحزن والتحسر والتوجد وذكر قبيلته التي فارقها ويتمنى دائما انه لم يخرج منها .. كما ان عناده وكثرة هجاءه سببت له السجن عدة مرات وحصلت له ظروف كثيره منها اصابته بالملاريا ومعايرة بعض ابناء قبيلته له بانه حلق لحيته بسبب الانظمة العسكرية التي توجب ان يحلق العسكر لحاهم .. ويقولون له “حلقوك لحيتك” ؟؟ ..
توفي هذا الشاعر في الاردن قيل قتل في معركة في فلسطين وقيل بسبب الملاريا عام1365هـ ..وكان يتمنى ان يموت في مضارب قبيلته غامد وامر شريف مكة بان يطبع ديوان تجمع فيه جميع قصائده ..
ووضعت على الصفحة الاولى منه صورته باللباس العسكري الاردني وكانت وفاته تقريبا في نهاية النصف الاول من القرن الهجري الماضي ولا يزال بعض ابنائه واحفاده في الاردن وبعضهم في السعودية .
وهذا ماكتب في حياته يحيي ذكره بعد مماته أشعار سيلاقي القارئ فيها التسليه والنكته والحكمه .

( وصف الرجال )
أحمـد يقـول أسـم الرجاجيـل واحـد
ألاسـم واحــد والعـقـول اطــوار
الاسـم واحــد والمعـانـي كثـيـره
مثـل المعـادن فـي يــد البيـطـار
من لـه نظـر ثافـب يميـز طبوعهـم
يفـهـم نـوادرهــم ولا يـحـتـار
فيهـم كمـا الفضـة وفيهـم جواهـر
وفيهـم تنـك يبـرق علـى الفـخـار
وفيهـم كثيرالهـرج مـن غيرمعـنـى
وسـط المجـالـس واحــد ثـرثـار
وفيهـم كمـا الفـولاذ لـو قـل زولـه
زولـه صغـيـر ويـرجـح لمـقـدار
من بيضـة القبـان شـوف التجـارب
جـرب تـراهـا تـرجـح القنـطـار
وفيهـم كمـا عودالعشرحيـن صبوتـه
لـو تمسكـه بيـدك يـروح اكـسـار
فكرتـرى عودالعشرمايـجـي عـصـا
ايـضـا ولايشـقـى بــه النـجـار
وفيهم ذهـب إبريـز يفـرج بصاحبـه
لـو يخزنـه طـول الدهـر مـا بـار
إصرف ذهب واخزن ذهب والترك الردي
يامسـعـد الـلـي يـربـح الديـنـار
مـن يربـح الدينـار ينسـر خاطـره
يفـرح ولـو مـال الزمـان وجــار
وفيهـم ثقيـل الـدم علـه لصاحـبـه
مكـاس واعمـالـه بــدون إعـيـار
غصباً يجيـب الضيـق بينـك وبينـه
وليتـه لــزلات الـخـوي صـبـار
تجنـبـه قــدام لاتبـتـلـي بـــه
وإن كنـت عاقـل تــدرك الإخـبـار
خلـه يلاقـي لـه لعـيـب يلاعـبـه
الـجـد بـيـن الأحمقـيـن عــوار
واحـد يضيـف الميتـيـن بساعـتـه
وإذا قـعـد يحـمـل ســداد الـثـار
يغـدي طريقـاً والمـطـارد يـطـارده
ولا لـه عـن ضيـم الرجـال قــرار
امـش مـع رجـال يحفـظ مقـامـك
عقـب الجميـلـة يطـلـب المـعـذار
ياجاهـل المعنـى عليـك بنصيحـتـي
إعمـل بقولـي واحـفـظ الاســرار
تـرى الفنـون مقسمـه بيـن عشـره
مايدركـهـم إلا واســع الأفـكــار
الفـن الاول عـالـم تقـتـدي بــه
سلـك طـريـق الـسـاده الابــرار
شيـخ حليـم ويتبـع العلـم بالعـمـل
عـلـى رحـابـه تكـثـر الـــزوار
والثانـي وجـه النـدي طيـب النبـى
سنـه ضـحـوك ويـكـرم الخـطـار
تلقاه راضي النفس عجلاً على القـرى
عبـد الضيـوف إكبارهـم وصـغـار
والثالـث قـرمـاً يـفـك المشـاكـل
لاجــد مابـيـن الـرجـال إخـطـار
ورجـل فكـاك النشـب حـزة الطلـب
مــا يقـبـل الـرشـوة ولا يـنـدار
هـذا مثـل النـور فـي ليلـة الدجـى
يسـرى بنـوره والليـالـي إعـكـار
والرابـع اللـي ينـذكـر بالجـرايـب
إلـى صـاح قـدام الرجـال وغــار
رجــلاً مـقـدم يـحـب الشجـاعـة
يلطـم غريـمـه بــأول المـشـوار
قرماً رخيص الـروح مـن دون جـاره
يستاهـل البيضـاء عـزيـز الـجـار
لو لاش راسه موقفـه موقـف الكـرم
إن كـان مـاهـو باللـقـاء غــدار
إن كان مايطعن علـى وضـح النقـاء
تغشـاه مـن شكـل الـسـواد آثــار
سـوق الشجاعـة حقهـا بالمنـاحـه
تنبيـه واستعـداد يـا اهــل الـكـار
والخامس اللـي مايجيـب لـك فايـده
يخلـط ولا يـربـط كثـيـر أهــزار
امـا عرفـت امـره يغـرك بقـولـه
يـتـوهـك ويـتــوه الـخـطــار
والسـادس رجـلاً مايبـعـد الخـطـا
عايـش علـى القلـه قليـل اسـفـار
والسابع اللـي ضيـع العمـر بالهـوى
تــرك عـلـوم الطيبـيـن وســار
خسـر ثلاثـاً مايـعـوض بغيـرهـن
لوعـاش حتـى تنـشـف الابـحـار
الاولــه ديـنـه والثانـيـه شبـتـه
والثالـثـه مــا يحـصـد الابــذار
لمـا رجــع لله بتـوبـه نصـوحـه
صحيفتـه تصـبـغ بـلـون الـقـار
والثـامـن الـلـي كـثـر الله مـالـه
واعطـاه ربـي كــل مــا يخـتـار
ان كان مـن اهـل الباديـه يذكرونـه
ولايـعـد مــن اكـبـر الـتـجـار
لكـن شــوره مايـفـارق حليلـتـه
مهمـا تديـره سُـرع مــا يـنـدار
جبـان لا يطعـن ولا يـنـدرق بــه
عايـش ذلـيـل ولا يجـلـي الـعـار
والتاسع اللي بالعـرب يـزرع النشـب
شـايـف لسـانـه كـنـه المنـشـار
رمـاي مابيـن الصديـق وصديـقـه
مـن فتنـة تغـدي الـبـلاد ادمــار
والعاشـر اللـي حـط بالحـال مركـزه
دايـم وهـو فـي بهـذلـه وشـكـار
يجـري علـى رزقـه ولمـا يحوشـه
حـالاً يحـول بـه عـلـى الخـمـار
يبات نشوانـاً علـى الكـاس والطـرب
وفـي الصبـح خنزيـر عليـه إغبـار
واللـي يضيـع مربـحـه بالخـسـاره
هـذاك مـن دون الـرجـال حـمـار
والله لـو ان المـوت يجـي بخاطـري
لابيـع مـن شكلـه كثـيـر انـفـار
لابيـع بالالفـيـن والألــف مثلـهـم
وافـدي بهـم واحـد بعـيـد اذكــار
واحد يسـاوي الفيـن والفيـن مثلـه
والـحـر مــا ينـبـاع بالـشـنـار
لكـن يـا الربـع المنـايـا مقسـمـه
ان المنـايـا تـقـصـف الاعـمــار
يمـوت جيـد القـوم مـن بعـد ميـه
قلـنـا خـسـاره والعـمـار قـصـار
والنـذل لويقـصـر بعـمـره منـيـه
قلـنـا يـعـوض تعـبـه الـحـفـار
لحيـث ألـقـت رحلـهـا أم قشـعـم
عنـد أم عامـر فـي كثيـب إهـيـار
ذولا الرجـال إلـي شرحنـا فنونـهـم
ولنـا مـع الجنـس اللطيـف امــدار
أذمهـم بالقـول وامــدح خيـارهـم
لابــد مـافـي الغانـيـات خـيــار
لابــد فيـهـم طيـبـات العنـاصـي
الاســم علـقـم للـجـراح جـبـار
خضرالنواصي والادب يلحـق النسـب
ولاجـاك مـن بعـد القـراح عـكـار
لكـن يـوم يذكربعضهـن بخـاطـري
اقـل عسـى بعـض النـسـا للـنـار
اَه ..النسا مسكيـن مـن يامـن النسـا
لـو يضحـكـن اضحوكـهـن قـمـار
ان جيتهـا بالضيـق يلقـاك دمعـهـا
علـى عــوارض خـدهـا مــدرار
ترضيك مـن غمـزة وتلعـب بعقلـك
وتغديـك لعبـه فـي يديـن صـغـار
عمارنـا منـهـم ومنـهـم دمـارنـا
ولالـنـا عــن ولفـهـن مـطــار
وعنـد هـذا البيـت قصـرت قـولـي
وعنـدي لوصـف الغانيـات اســرار
الغامـدي جـاب المـثـل بالتـجـارب
لان التـجـارب تحـسـن الاشـعـار
من دارفـي الدنيـا وعالـج دروسهـا
مـا يجهـل المنصـف مـن المـكـار
انـا الـذي قاسيتهـا مــا نسيتـهـا
ادروس مـا تخفـى علـى الشـطـار
شربت من كـاس الهنـا فـي بـلادي
وبعـد الهنـا جزعـت كـاس امـرار
ومن بعدها فارقـت قومـي وعزوتـي
والـلـي يغـيـر ديـرتـه بـديــار
تجيبـه الايـام غصبـاً بـلا رضــى
عـلـى هـواهــا والـفـلـك دوار
يامـا ليالـي بــت اساهرنجومـهـا
حتـى لحـق ضـو الصبـاح نـهـار
شايف نذير المـوت خالـط عوارضـي
والشيـب عـنـد الغانمـيـن وقــار
يالله يامطـلـوب تغـفـر خطـيـتـي
أنــت العـزيـز الـواحـد القـهـار
وختم كلامي بالنبـي اشـرف الـورى
طــه الهاشـمـي كـامـل الانــوار

(الجمل والطرنبيل)
كان يقود (طرنبيل عسكري) في الصحراء الاردنية مابين (الرمثا) و(اربد) في فصل الشتاء وحصل ان غرز الطرنبيلوحاول اخراجه ولكنه فشل فتذكر عندما كان في الهجانة على الابل وانها افضل من الطرنبيلات.
وقال هذه القصيدة الساخرة .. وهي عبارة عن محاكمة كان هو القاضي فيها .. والخصمين هما الطرنبيل والجمل
يقصد بالطرنبيل السياره في ذلك الوقت في الاردن وفلسطين.

طاب المثل والفـن بيـن الفريقيـن
خصمين متعاديين صعبيـن صلفيـن
قاموا الدعاوي والطلب بينهـم بيـن
والكل منهـم لـه مقاصـد وشانـي
قلت اسمعوا قـدام نشـر الدعـاوي
الكـل منكـم طالـب الحـق نـاوي
واللي يريـد الحـق ماهـو بغـاوي
هذي عوايد ماضيـه مـن زمانـي
ياجواد لولا الحـق بيـن العبـادي
كان الضعيف مع القوييـن غـادي
قالوا صدقت وقلـت هـذا مـرادي
مير اذكروني بيـن قاصـي ودانـي
سألتهـم قـدام ينـشـر طلبـهـم
اقصى مرادي ودي اعرف حسبهـم
ضحكوا وقمت اطعـن بقلـة ادبهـم
قلت اسكتـوا لاتحسبونـي هدانـي
تلافتـوا فـي بعضهـم وارجهنـوا
قلت اخبرونـي بالحسـب لاتونـوا
وبطلـوا بالضحـك حـالا وكـنّـوا
قالوا لـي ماانتـه جاهـلٍ للمعانـي
انت الذي تعـرف جميـع التدابيـر
وحنا الذي بين الخلايـق مشاهيـر
ياما قطعنـا مـن بعيـد المشاويـر
وياما طرحنا بالطلب سحـل جانـي
عرفتهم بالرمز مـن غيـر تظليـل
قلت الجمل هـذا وهـذا الطرنبيـل
قـدام نشـر الحـق ودي معاديـل
الحـق مايظهـر بلـيـا ضمـانـي
قال الطرنبيل الـذي جـاك مـازون
انا ضماني فـي يـدك الدركسـون
اقعد على الكرسي وخليـك مامـون
مـا اسـرع ماوديـك دار الامانـي
قال الجمـل لابـاس ربـي كفيلـي
على طريـق الخيـر دايـم دليلـي
الصبـر مفتـاح الفـرج والجميلـي
انـا مسلمـك الرسـن والبطـانـي
قلت ادعـوا وانـا قبلـت الكفالـه
وين الـذي يقـدم ونسمـع مقالـه
قـال الجمـل خلـه يقـدم لحـالـه
يحتـج واناقاعـد فــي مكـانـي
قال الطرنبيل اسمع ان كنت قاضـي
انااتقـدم مـا علـيّ اعتـراضـي
الاوله وجهي مـن النـور ياضـي
وامشي على ضوّه بصـدق وبيانـي
والثانيـه لنـي برحـت المنـازل.
اجيب عشر ايام فـي يـوم واصـل
حملـي يحمّـل لـه ثلاثيـن بـازل
وابعدك عن دار الشقـا والهوانـي
لو انـك تحملنـي ثلاثيـن قنطـار
اشيلهـا وابـدل الــدار بـديـار
ولو مضيت الدرب ماضـي وجبـار
ولويرافقنـي جـمـل مايضـانـي
والله لـولا الحكـم بيـد الشفيـري
اني مااخلي فـي طريقـي بعيـري
لااكسره واجعـل عظامـه نثيـري
يغدي فريسـه للرخـم والحصانـي
لا بالله الا قام حظي علـى الهـرش
طالع لوجـه غـاديٍ كنـه الكـرش
براطمه متجرحـات مـن الهـرش
خسران وانا اللي كسبـت الرهانـي
المختـرع رجـال عاقـل رشيـدي
لمـا صنعنـي بالفبـارك جـديـدي
خلقت من فـولاذ صافـي حديـدي
سعيـد حـي حبنـي واشتـرانـي
ياقاضي انـا مابقـي لـي كلامـي
هـذي توالـي حجتـي بالتمـامـي
طالبك بالانصـاف يابـن الكرامـي
الكذب مايعـرف يصوغـه لسانـي
قـال الجمـل ياقاضـي الله يديمـك
كـم مـرة بالدهـر فكيـت ضيمـك
تـرا المثـل قايـل قديمـك نديمـك
لـو الجديـد اغنـاك والكـل فانـي
هذا الطرنبيل الـذي شفـت دعـواه
حيـن افتخـر بقوتـه والله اغـواه
لحق طريق ابليس مثلـه وشـرواه
يوم افتخر حرمـت عليـه الجنانـي
انا شفـوق انـا سنـد كـل عامـل
اطيـع للايتـام حـتـى الارامــل
انا الـذي شـدت علـيّ المحامـل
ارافـق الحـجـاج والله دعـانـي
عندي الحقيقه قبل ماشـوف زولـه
البـل عطايـا الله تـودي الحمولـه
قـدام لايظهـر بعرضـه وطـولـه
نمشي براحه في سـرور وتهانـي
البـل عطايـا الله اذا سلـت عنهـا
عنـد البـداوى مايقـدر ثمنـهـا
حلايـب الخطـار حـلـوٍ لبنـهـا
جادت به المجمـوع مثـل الجمانـي
لا ياطرنبيـل الفشـل ويـن باغـي
لحمك من الكاوشك عظمك براغـي
قدام لـو حطـوا عليـك الصباغـي
دقـوك بيـن المطرقـه والسنانـي
ماتذكر الا وانت ماشي علـى ليـن
ماتدري الا وانت غاطس على طيـن
يامسرع السواق فـي سبـة الديـن
ان كان من حالـه يصيبـه جنانـي
عند الحقيقه حـال سواقـك اقشـر
اوقات في تغريـز واحيـان بنشـر
حتى الهوا لو شاف قيـرك تكسـر
يقعدعلـى جنبـك يعـض البنانـي
ذكرني الله فالكتـب قبـل تنشـاف
وانا على اصحابي عطوف وميـلاف
ان كان عند الغامدي حق وانصـاف
يقدرالخالـق علـى كــل فـانـي
ان كان ربك عبـد صانـع وبيطـار
اصلك خلق من نار واخـرك للنـار
انـا الهـي مالـك الملـك سـتـار
ربي عظيم وخالـق انـس وجانـي
مالـي ومـال مبيحيـن السـدودي
مادام ذكـري مثـل عـد النقـودي
هذي حججنـا ياعريـب الجـدودي
لابد راعـي الـزود عنـدك يبانـي
قلت اسكتوا والعلـم منكـم سمعنـاه
الكـل منكـم مـا يقصـر بمعنـاه
كـم واحـدٍ جانـا وحقـه قطعنـاه
لا مانحوجـه عنـد رجـال ثـانـي
اسمع كلامـي ياجمـل ودي اقـول
ترا كلامي يا احمر العيـن منقـول
في ذمة القاضي ترا الحـق معقـول
لازم نقـسـم حقـكـم بالـوزانـي
هذا الطرنبيـل الـذي جـاك رايـد
اذا مشى درب السهل عنـك زايـد
وان رافق الطابـور منـه الفوايـد
ان كـان مايطلـع شفيـره جبانـي
لاباس يا طلـق الذراعيـن لابـاس
انت الجمل صادق وعلمك على ساس
ياخلقة المولى كلامك علـى الـراس
حقـك علينـا مثـل حـد السنانـي
انت الجمل صادق وعلمك على طيب
كم ليلةٍ سـودا ستـرت المعازيـب
ياما تصافقنا علـى شمّـخ النيـب
نهارك ابيض يـوم قطـع العوانـي
كلامكـم عنـدي مسجـل ومفهـوم
والحق يظهـر يالغريميـن مقسـوم
اما الفضيلـه للجمـل دايـم الـدوم
هـذا الصحيـح وبالله المستعـانـي
وجهي عليكـم تتركـون الطلايـب
تسامحوا عندي وصيـروا حبايـب
قالوا صدقت وعلمك اليـوم صايـب
نمشي رفاقه بين مبغـض وشانـي
هذا وصلـوا ع النبـي عـد مامـر
الحبر بالاوراق والعشـب الاخضـر
واعداد وبل الغيث والنجـم الازهـر
وما حدا الحـادي بصـوتٍ شجانـي

………………………………………….. ……………………………………

بدا من ساجعات الفن معنـى
معاني الفـن يتلاهـا كلامـي
ابدي بالسلام علـى حبيبـي
سلام في سلام فـي سلامـي
أخذنا ساجعات الفـن معنـى
بدا من تغرهـن الابتسامـي
وصالك يا حبيب القلب عندي
مدام في مـدام فـي مدامـي
من اهل الفن بالعادة سمعنـا
كلاما زاد في ضرب الحسامي
إذا كان الحبيب جفـا حبيبـا
حرام في حرام فـي حرامـي
فمن هـذا شربنـا ثـم بعنـا
إذا كشف العذول على المرامي
هناك المبتلـي يبقـى متيـم
غرام في غرام فـي غرامـي
فمـن هـذا جنينـا وانتفعنـا
إذا غاب العذول عن الخيامي
هناك الوصل يبقى كـل يـوم
تمام في تمـام فـي تمامـي ………………………………………….. ……………………………….

(القهوه والشاهي)

يااهل الدعاوي عجلوا جاني الليل
الكل يصلح دعوتـي يالغريميـن
البـن والشـاي بدعـوى قويـه
الكل يقول ياقاضـي الـزود ليـه
قلت ادّعو والحكـم بعـد الدعيـه
تكلموا والحق مايرضـي اثنيـن
قام ادّعى الشاي علىطيب دعواه
قال اسمي الشاي وانا امنـت بالله
البن مالـه بالحـق غيـر معنـاه
انا معي بالحق خمسـه وثنتيـن
مني ابو ريشه والاسودوالاخضـر
والكوجرات يـوم يخلـط بعنبـر
اختـار بـرادي وطقـم مجوهـر
منقوش الكاسات بيـن الربابيـن
لا بـاس يـوم اطلـع القصـوره
والكاس بين اهل المعاني يـدوره
والورد بينهـم فايـح والبخـوره
ساعة صفا تسوى من السلم الفين
ياقاضي انا علتـي البـن وسمـه
واردتك لي جة وانا معـك ذمـه
انا دخيلك مـن فصيـل المطمـه
والشاهـد الله بيننـا يالقبيلـيـن
قلت ادعي يالبن واحسن دعاويك
الشاي احسن حجته ماافتكر فيـك
ان كان ماعنـدك لسـان ينجيـك
ولاتراه اغـداك بالحـق مسكيـن
قلت ادعي يالشـاي انـا مبديـك
ماحسبـت البـن هـذا يساويـك
لقيـت عقـل البـن وده يجليـك
ولايخليلـك فـي الـدار تمكيـن
اذا كان ماتـدرج بـه الشاذليـه
والمستكـه والدلـه العارضـيـه
والمستكـى والدلـه العارضـيـه
واللي حمسهـا حمسهـا بتقنيـن
لاباس يالبن اليمانـي ولا بـاس
لاصار دق النجر عندي ومحماس
وصار لي بربعة البيـت جـلاس
ماني كما خرثان كيف الوراعيـن
انا اسمي البن شاذلي ومشهـور
دايم مفضل بيـن امـر ومامـور
في اليمن والهند والشرق مذكـور
ذكر الصـلاة عالنبـي يالمحبيـن
قال انت وشبك قلت خلك خطابـي
الشاي احسـن حجتـه بالكذابـي
انا عندي شاهـد وهـذا جوابـي
محررالمنطوق عنـدي بتوزيـن
الشاي اللي طول عمـره لونـدي
لولاك ياقاضي ما ادعيـه عنـدي
غير اضربه ضربة بيد الهونـدي
واشدة شـدة علىبـدر وجنيـن
يالشاي اقعـد وارتكـز للتوالـي
تراك بدعه لكـل بدعـه ضلالـي
ولولا السكر فـلا صـرت حالـي
لويسام الطـرد ماجبـت قرشيـن

منقول
منتديات ساحات غــامــــد

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى