الأدب والتاريخ

حكمة المالح.. أصبح حلو

كآنت هيِ فتآة ملَفتة لـِ الَإنتبآه
و كآنَ هُوَ شآباً عآديِاً

…فيِ نهآيِة الَحفلَة
تقدم و دعآهآ إلَى فنجآن قهوة
تفآجأت بـِ الَطلَب

لَكنهآ قبلَت الَدعوة خجلَاً
كآن مضطرباً جداً و لَم يِستطع الَحديِث
هيِ شعرت بـِ عدم الَارتيِآح ..
و كآنت علَى وشك الَإستئذآن !

و فجأة .,

أشآرَ لـِ لَجرسون قآئلَاً :

رجآءً أريِدُ بعض الَملَح لَقهوتيِ !

الَكلَ نظرَ إلَيِه بـِ إستغرآب
سألَته بـِ فضولَ : لَمآذآ فعلَت ذلَك , هلَ هيِ عآدة !؟

ردّ علَيِهآ قآئلَاً : عندمآ كنتُ صغيِراً
كنت أعيِش بـِ الَقرب من الَبحر
وأشعر بـِ ملَوحته
تمآماً مثلَ الَقهوة الَمآلَحة الَآن
كلَ مرة أشرب فيِهآ الَقهوة الَمآلَحة أتذكر طفولَتيِ , بلَدتيِ , أصدقآئيِ !
وأشتآق لَوآلَدآيِ الَلَذآن لَآيِزآلَآن هنآك إلَى الَآن

حيِنمآ قآلَ ذلَك ؛ إمتلَأت عيِنآه بالَدموع !
فقد كآن ذلَك شعوره الَحقيِقيِ من صميِم قلَبه

قآلَت فيِ سرهآ :
الَرجلَ الَذيِ يِستطيِع الَبوح بـِ شوقه
لَبلَده و أهلَه لَآبدّ أن يِكون رجلَاً مُحباً
يِشعر بـِ الَمسؤولَيِة تجآه بلَده و أسرته

ثمّ بدأت بالَحديِث عن طفولَتهآ و أهلَهآ
وكآن حديِثاً ممتعاً ..!

استمرآ فيِ الَتلَآقيِ و إكتشفَت أنه الَرجلَ الَذيِ تنطبق علَيِه
الَموآصفآت الَتيِ تريِدهآ !

ذكيِ , طيِب الَقلَب , حنون
كآن رجلَاً جيِداً وكآنت تشتآق لَرؤيِته
والَشكر لـِ قهوته الَمآلَحة !

تزوجهآ و عآشآ حيِآةً رآئعة
و كآنت كلَمآ صنعت لَه قهوة وضعت فيِهآ ملَحاً لَأنه يِحبهآ مآلَحة !

وبعد 40 عآماً ..
توفآه الَلَه وترك لَهآ رسآلَة :

[ عزيِزتيِ أرجوكِ سآمحيِنيِ علَى كذبة حيِآتيِ ؛ كآنت الَكذبة الَوحيِدة الَتيِ كذبتهآ علَيِكِ !

الَقهوة الَمآلَحة !
أتذكريِنَ أولَ لَقآءٍ بيِننآ ؛ كنتُ مضظراً وقتهآ وأردتُ طلَب سكر
لـِ قهوتيِ و كان نتيِجة لَاضطرآبيِ طلَبت ملَحاً ؛ و خجلَت من الَعدولَ عن كلَآميِ !

فـِ استمريِت ؛ لَم أكن أتوقع أن هذآ سيِكون بدآيِة ارتبآطنآ سويِاً ؛ الَآن أنآ ميِت !

لَذلَك لَستُ خآئفاً من إطلَآعك علَى الَحقيِقة؛ أنآ لَآ أحب الَقهوة الَمآلَحة

يِآلَهُ من طعم غريِب ؛ لَكنّيِ شربتهآ طوآلَ حيِآتيِ معكِ و لَم أشعر بالَأسف !

لَأنّ وجوديِ معكِ يِطغى علَى كلَ شيِء ؛ لَو أنّ لَيِ حيِآة أخرى أعيِشهآ لَعشتهآ معكِ
حتى لَو اضطررت لـِ شرب الَقهوة الَمآلَحة فيِ هذه الَحيِآة الَثآنيِة ]

دُموعهآ أغرقت الَرسآلَة ؛ و صآرت تشرب الَقهوة مآلَحة !

سألَهآ أحدهم : مآ طعم الَقهوة الَمآلَحة ؟؟!
فأجآبت : ” إنهآ حلَوة “

* آلَمقصوَد : قد نشربُ الَمرّ من أجلَ أحدهم !

فقط / لَأننآ أحببنآه

نتيجة بحث الصور عن صور مالح حلو

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى