الأدب والتاريخ

الشيخ الفاضل.عبد العزيز بن غبيشه الغامدي. له نشاط واسع في أعمال الخير. منها اصلاح ذات البين ومكتب الزواج بجدة والأنشطة المجمتعية الخاصة بالقبيلة. دمث الأخلاق محبوب من الجميع.

الشيخ عبدالعزيز بن غبيشه يحتفل بزواج نجله " عبدالرحمن " - صحيفة تواتر  الالكترونيه

كنا هنا في الجزيرة قد فتحنا ملف المكاتب الخيرية للمساعدة والدلالة على الزواج واصلاح ذات البين لتبيان دورها الاجتماعي الخيري الاصلاحي البارز وما تقدمه لراغبي الزواج من بيانات وافية كافية وما تسعى اليه من صلح ووئام وتقريب لوجهات النظر بين الازواج والاقارب والارحام ممن قد يدب الخلاف بينهم,, وكان ان وعدنا بالعودة للموضوع تتبعا لاستقصاء جوانبه وتبيان جهود المخلصين العاملين في هذه المكاتب,, وكان املنا وعشمنا في محله ومكانه اذ انهالت علينا الاتصالات المؤيدة والمستفسرة والمستوضحة عن ادق التفاصيل وطريقة الاتصال,, وزاد سعادتنا تلك الاستجابة من وجوه المجتمع التي سارعت لحثنا على المزيد من طرق الموضوعات الهامة التي دأبت عليها صحيفة الجزيرة بملامسة وتحسس كل ما يهم المواطن ويلبي حاجاته وهانحن نعاود تقليب صفحات جدد من هذا الملف املين ان تجدوا فيها الفائدة هادفين للصالح العام,, على اننا نؤكد استعدادنا لتقبل كل الاراء ومناقشتها.
وعلى هذه الصفحات من الملف نتحدث مع كل من فضيلة الشيخ عبدالعزيز الغامدي والشيخ عبدالاله اسماعيل من جدة والشيخ محمد القحطاني من المدينة المنورة لنتعرف منهم على جهودهم الحثيثة من خلال مكاتبهم ومساعيهم الخيرة في هذا المجال وكل ما يتعلق بمسألة الزواج والظروف المحيطة بمثل هذه الحالات كالعنوسة وغلاء المهور وشروط الخاطبين الغريبة والمسيار ووجهات النظر الاجتماعية تجاهه بين التأييد والرفض او التحفظ.
فقد شكر الشيخ الغامدي الجزيرة على لقائها السابق معه وقال ما زلت اتلقى الاتصالات الكثيرة والعديدة من كافة مدن المملكة بعد التحقيق الذي نشرته جريدة الجزيرة وقد وفقنا الله لزواج اعداد كبيرة من النساء غير المتزوجات من مدينة جدة الى رجال من خارج مدينة جدة عزاب ومعددين، ولا يسعني الا ان اتوجه بالشكر الجزيل الى الاخوة بالجزيرة الذين اثاروا هذا الموضوع واعطوه ما يستحق مما جعل له بالغ الاثر والصدى وقد نفع الله به كثيرا.
سجلنا 300 امرأة وسرية
البيانات محفوظة
ومن منزل الشيخ عبدالعزيز بن غبيشة الغامدي التقينا بالشيخ محمد بن عبدالله القحطاني والذي قام بزيارة من المدينة المنورة الى الشيخ الغامدي لتبادل المعلومات والتعاون بين مكتب وسيط الخير للدلالة على الزواج واصلاح ذات البين ومكتب الزواج واصلاح ذات البين بجمعية البر بجدة حيث قال الشيخ القحطاني:
ان الخير موجود في امة محمد صلى الله عليه وسلم الى قيام الساعة ونحن في هذه البلاد الطيبة في خير وتكاتف عظيم مدعوما من قيادة هذا البلد المعطاء ومن ذلك الدعم تيسير المجالات الخيرية في جميع مدن المملكة حفظها الله وعملا بقوله تعالى وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان وحبا في التعاون ورغبة في المشاركة في اعمال الخير والاصلاح قمت بعمل متواضع يخدم فئات المجتمع ليكون رافدا من روافد الخير والعطاء قاصدا بذلك وجه الله وقد سميته مكتب وسيط الخير للدلالة على الزواج واصلاح ذات البين وقد بدأت الفكرة لهذا العمل عندما لمست ما يعانيه بعض اخواننا واخواتنا من صعوبات في البحث عن شريك الحياة الزوجية وكذلك ما يعرض علي من مشكلات في المسجد حيث اني امام وخطيب جامع الايمان بالحرة الشرقية بالمدينة المنورة وتتركز معظم المشاكل في العنوسة بسبب غلاء المهور وما نواجهه ايضا من كثرة الخلافات العائلية ونظرا للتساؤلات المتنوعة حول هذا الموضوع نمت هذه الفكرةوتقوت بعد زيارتي للشيخ عبدالعزيز الغامدي في المشروع الخيري للدلالة على الزواج بجدة ومشروع السعودية للزواج بالرياض وغيرها من الجمعيات الخيرية المهتمة بشؤون الزواج بمملكتنا الحبيبة لان مجتمعنا الاسلامي عموما والسعودي خصوصا عرف بالتكاتف والتعاون فاستعنت بالله ثم بولاة الامر في طيبة الطيبة المدينة المنورة بطرح فكرة انشاء هذا المكتب الذي استنار بتوجيهاتهم المباركة وما زال العمل مستمرا ولله الحمد حتى هذا اليوم وهو من حسن الى احسن ونقوم من خلال هذا المكتب بارشاد الراغبين في الزواج للتوفيق بينهما وتهدف من ذلك الى تحصين الذكور والاناث بما احل الله لهم والمشاركة في حل مشكلة غلاء المهور واتباع السنة سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في النكاح والتعدد وكذلك مساعدة الارامل والمطلقات وفتح باب الامل للمعوقين من ذوي العاهات وتحصينهم بما احل الله سواء من النساء او الرجال وذلك بزواجهم كما نعمل على اصلاح ذات البين وحل المشكلات العائلية بالتعاون مع بعض القضاة وطلبة العلم والدعاة الاخيار وحقيقة منذ بدأ المكتب من عام 1418ه والى يومنا هذا قد وصلنا اكثر من 300 امرأة يرغبن الزواج منهن البكر والثيب المطلقة والارملة والبنت وقد تم ولله الحمد زواج عدد كبير من النساء والرجال عن طريق مكتبنا ووفق الله بينهم ولدينا نساء عاملات يرغبن الزواج والحالات التي لدينا منها ما تم ومنها ماهو تحت الاجراء كما يشارك المكتب في حل عدد من المشكلات الاجتماعية والشفاعة للمحتاجين والسعي في قضاء حوائجهم.
نحن بالمدينة المنورة نستقبل كل زائر لنا يرغب الزواج اعزب او من يريد التعدد حيث يوجد لدينا استمارات نأخذ من المرأة او من الرجل البيانات اللازمة والصفات التي يرغبها وعنوانه وتلفونه فاذا وجدنا ما يناسب قمنا بدور وسيط الخير واتصلنا على الطرفين وسعينا في التوفيق بينهما ونحن على اتم الاستعداد لاستقبال اي راغب او راغبة في الزواج عن طريق مكتبنا مع الاطمئنان بالمحافظة السرية والشخصية لكل من لديه استمارة لدينا امرأة او رجل حتى يوفقه الله في وجود الزوج او الزوجة المناسبة.
ألف امرأة مسجلة بمكتب
جامع الأمير منصور بجدة
من جانب اخر اوضح الشيخ عبدالاله اسماعيل مدير مكتب مشروع التوفيق للراغبين بالزواج بجامع الامير منصور بجدة ان فكرة المكتب انبثقت منذ اكثر من 12 عاما استقبل المكتب خلالها اعدادا كبيرة من الرجال والنساء تم التوفيق بين اعداد كبيرة منهم وتزويجهم غير انه لم يقدم احصائية دقيقة بالعدد الكامل الا انه اكد ان غالبية من تقدموا وفقهم الله لاكمال نصف دينهم واشار الى ان لدى المكتب الان بيانات تخص الف امرأة يطلبن الزواج منهن 400 ابكارا ومن 500 الى 600 مطلقات وارامل ونسبة المطلقات اكبر من نسبة الارامل بما يقارب 40%.
وقال ان الاتصال بالمكتب يتم غالبا عبر الهاتف ويتم تسجيل البيانات والعناوين كاملة وكافة المعلومات والملاحظات عن راغب الزواج ذكرا او انثى وهناك اتصالات تتم مباشرة بالحضور للمكتب سواء بمجيء الشخص نفسه او من ينوب عنه من الاقارب والاهل ويسجل المكتب شهريا ما يقارب 500 طلب لرجال يبحثون عن النصف الاخر.
واوضح الشيخ عبدالاله انه يتم تزويج رجل وامراة كل يوم تقريبا اذا قسمنا بالنسبة على مجموع الايام اي كل شهر ثلاثون رجلا وثلاثون امرأة يتزوجون عن طريق المكتب ولله الحمد وهذا رقم طيب وجهد كبير نأمل ان نحقق فيه المزيد مستقبلا خاصة اذا توفرت القناعات والجدية وابتعد المتقدمون عن ما يخالجهم من الجرح والتردد فالمكتب يسعى للخير ويحتفظ بكل المعلومات سرية تماما.
بعض الشباب يطلبون الحوريات فقط
وبين ان بعض الشباب يتقدمون للمكتب طالبين الزواج بفتيات بشروط مذهلة فبعضهم يطلبها بكرا جميلة جدا ناصعة البياض شقراء الشعر ذات عيون جذابة وبمواصفات محددة للعيون مع قوام رشيق وزيادة على ذلك يشترط ان تكون موظفة عاملة,, وبعضهم يبالغون بوصف وتحديد من يطلبون من الفتيات بأوصاف خيالية وكأنهم يطلبون حوريات عين,, واردف الشيخ عبدالاله قائلا: هذا غريب حقا ويصعب تحقيقه دائما ولكن الاغرب من هذا ان اكثر المتقدمين من الشباب ليسوا مؤهلين لدرجة يستحقون معها تقديم هذه الشروط لا من الناحية التعليمية او الجسمانية او الوظيفية وغيرها.
واشار الى ان النسبة الكبرى من المتقدمين هم من العزاب 60% ثم المتزوجون 30% وكبار السن 10% وهؤلاء تتراوح اعمارهم ما بين 60 سنة فاكثر.
الطبيبات يرفضن التعدد
وقال نحن نرحب بكل من يرغب الزواج ونستقبله على الرحب والسعة ولدينا استمارات نملؤها لراغب الزواج سواء امرأة او رجل وندخل هذه المعلومات الى الكمبيوتر ليسهل الرجوع اليها على الفور.
اما الرجال فالشخص الذي يأتينا نطلب منه تعريف بالراتب لاننا واجهنا ان الكثير يقول ان لديه مال ووظيفة فيرفع من منصبه وراتبه وهو في الحقيقة لا اساس له من الصحة.
واكد ان نسبة النساء العاملات كبيرة جدا وخصوصا من المعلمات والطبيبات والتي تقدر نسبتهن 80% سعوديات ولكن لدينا مشكلة في الطبيبات خاصة فأكثرهن يرفضن التعدد رغم كبر سنهن مع ان اعمارهن فوق الثلاثين ولا يزال معظمهن بكرا واذا تقدم لها شاب متزوج ترفض الزواج بحجة انها صغيرة رغم ان عمرها قد تجاوز 35 عاما او بحجة اخرى وهي ان لديها الراتب الذي يغني عن الزوج في نظرها ولا اقول الكل بل البعض منهن.
والغالبية العظمى يرغب المعلمة وهنا اقبال بسيط من الشباب على الطبيبات.
ومن المشاكل التي نواجهها رفض النساء لمسألة التعدد رغم انهن نسبة عالية مطلقات وهذا مخالف للواقع فالمراة المطلقة الاولى بها ان تقبل بذي الخلق والدين لقول رسول رب العالمين اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه من الكبار او الصغار في السن والذي نلاحظه ان نسبة عالية من السعوديات يرفضن التعدد بينما نجد غير السعوديات يوافقن على التعدد .
ومن المشاكل التي نواجهها ما تنقله الينا الفضائيات من مشاكل التعدد من خلال المسلسلات والتمثيليات التلفزيونية وهذا خلاف الواقع بل هو امر يعارض شريعة الله عزوجل حيث قال تعالى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع,, اية والمرأة لو فكرت بعقلها التفكير الصحيح لكان خير لها ان توافق برجل صالح يسترها ويعفها خير لها ان تجلس وتعقد عانسا دون زوج وكذلك عسى الله ان يرزقها من الذرية الصالحة التي تكون لها في الدنيا والاخرة وكما قال صلى الله عليه وسلم: اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها ولد صالح يدعو له , وهذا الابن الصالح هو الذي يكون يدعو لهذه المرأة بعد مماتها، وهذا خير للمرأة التي ترفض التعدد فالمغريات كثيرة ومن الخير والصلاح للمرأة ان توافق بأن تكون زوجة ثانية كما امر رسول الله ولنا في رسول الله اسوة حسنة ولنا في صحابته القدوة الصالحة حيث عدد النبي صلى الله عليه وسلم وكان الصحابة رضوان الله عليهم يعددون من النساء.
نصيحة للمرأة خاصة
وأنصح الاخوات العاملات الموافقة على مسألة التعدد فان المرأة العاملة والتي لديها المال وتظن ان مالها سيغنيها عن الزواج وهو البديل لها عن الرجل وترى ان كل من يتقدم اليها يرغب مالها فهذا امر خاطىء او ترفض من يتقدم بسبب ان مستواه العلمي والتعليمي اقل منها حيث لا يكون مساويا لها او بحجة راتبها الذي تتقاضاه سيكون لها خير عون عن الزواج.
هذه امور مخالفة للشرع حيث يقول تعالى : ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون .
فيجب على النساء ان يمتثلن لكلام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في مسألة التعدد ولا يرفضن الا لاسباب فالمولى سبحانه يقول: وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم وبناء عليه فلا بد للانسان ان يرضى بأمر الله عز وجل.
أكبر المتزوجين سنا
اما النساء فزوجنا من سنها 40 عاما و42 عاما واكبر شخص زوجناه عمره تجاوز السبعين عاما من امراة عمرها 38 عاما واكبر امرأة تم زواجها عمرها 42 عاما وقد رزقها الله بمولود وهي معلمة وبكر لم يسبق لها الزواج وقد تزوجت مطلق عمره اربعون عاما لا ابناء له وما زالوا يزوروننا ويتصلون بنا ويذكروننا بالخير والحمد لله فهذا فضل من الله عز وجل, واشار الى ان ليس جميع النساء اللاتي تقدمن ويرغبن الزواج عن طريق المكتب على قدر عال من الجمال فلابد من التفاوت وهناك نساء من اصحاب البشرة السوداء ورجال من البشرة السوداء يرفضون الزواج من نفس لون بشرتهم بحجة تحسين النسل وينسى ويتجاهل هذا الاخ اقاربه وجماعته ان اكثرهم قد عنسوا ولم يتقدم لهم احد ونواجه نسبة عالية من النساء السمر يرغبن الزواج والتعدد ابكارا عاملات لكن لم يتقدم لهن احد الا القليل من الرجال.
ومن هنا نشكو الى الله ما نجده من المعاناة ومن العناء من هؤلاء الاخوات من عدم زواجهن وندعو الله ان يرزقهن ازواجا صالحين ونصيحتي الى اولياء امورهن ان يجتهدوا في تزويج بناتهم واخواتهم ونبرأ منها امام الله عز وجل الى الرجال السمر وندعوهم الى الزواج من فتياتهم.
وعبر جريدة الجزيرة فإني ادعو اي اخ او اخت يرغب الزواج ان يكون على اتصال معنا وسنعمل على تلبية طلبه ان شاء الله من اي مدينة في المملكة .
مدى التعاون مع المكتب
وعن مدى التعاون مع اخوات متعاونات في مدينة جدة او خارجها من مدن المملكة قال: نعم ولله الحمد فلدينا من الاخوات المتعاونات من كافة مناطق المملكة المختلفة كالرياض والمدينة ومكة المكرمة وجدة وكافة مدن المملكة.
وعن تحديد المهور قال: نحن كوسيط خير لا علاقة لنا بالمهر وانما اكثر الاسر التي نرسل الناس اليهم لا يتجاوز المهر لديهم من 20 الى 30 الف ريال ومنهم من يزوج بعشرة الاف ريال وهناك من يزوج بخمسة آلاف وبألف ريال واقل مهر كان عن طريقنا رجل زوج ابنته بمبلغ مائة ريال مع انها بنت بكر وصغيرة في سنها.
كما ان التعاون قائم بيننا وبين مشايخ آخرين في جدة ومشروعنا داخل مدينة جدة وتأتينا اتصالات من جميع مدن المملكة وتم تزويج عدد كبير من خارج مدينة جدة وقد زوجنا شخصا يعمل بالمنطقة الشرقية من امرأة تعمل بالمدينة المنورة، وكان عمر الرجل 45 سنة مع انه متزوج والتي زوجناه اياها عمرها 28 سنة.
ماذا عن المسيار
الشيخ عبدالاله ماذا يقول في زواج المسيار وهل لديه من النساء من ترغب زواج المسيار؟
فأجاب شيخنا على هذا التساؤل بقوله: زواج المسيار حقيقة وحصل ان زوجنا كثيرا عن طريقنا ولكنني لا اؤيد ذلك لان فيه هضما لحقوق الاخرين وذلك لان فيه استغلالا لظروف المرأة لحاجتها الى ستر نصف دينها بالزواج وما زال الى الآن.
واذا رغبت امرأة في المسيار فاننا نرسل اليها الشخص المناسب الذي يخاف الله فيها قدر الاستطاعة وعدم استغلال ظروفها واكثر من يطلب المسيار المعددين ولكن دافع الخوف من الرجل من زوجته الاولى حتى لا ينهدم بيته الاول كما يظن ويعتقد ذلك يطلب زواج المسيار وهناك من النساء لدينا من تطلب زواج المسيار وهن ربات بيوت ومنهن عاملات والنسبة العالية والاغلبية العظمى ربات بيوت.
والمسيار نوعان:
فمنهن من هو الذي يأتيها في بيتها ولا ينفق عليها وهي التي تقوم بالنفقة على نفسها.
النوع الثاني: من يتحمل ايجار المنزل ويقوم بالنفقة عليها ولا يأتيها الى متى ما اراد، وقد يكون في مدينة وهي في مدينة اخرى.
موقف طريف
وتحدث الشيخ عن اطرف موقف واجهه في هذا المجال فقال: اتصلت علي امرأة وسألت هل توافق زوجي للزواج من امرأة اخرى فاجبتها بنعم فاقامت الدنيا واقعدتها وجعلت امام زوجها العوائق حتى لا يتزوج، وتأتينا حقيقة الكثير من الاتصالات من النساء ولكننا لا نعيرها اي اهتمام لان الرجل هو سيد الموقف.
نصائح لمن يرغب التعدد
كما قدم نصائح مفيدة لراغبي تعدد الزوجات وبدأ بالقول: للاسف ما نواجهه من الشباب المتقدمين للتعدد ان معظمهم ليس لديه القدرة على فتح بيت ثان وتحمل مسؤولية امرأة اخرى ونجد بعض الرجال ان السيطرة في يد زوجته الاولى فما ان يتزوج الثانية الا وقد انقلبت اوضاعه وطلق الزوجة الجديدة الثانية، وهذا ما نلاحظه من الازواج يأتينا متحمسا في بادىء الامر وفي النهاية لا يستطيع ان يتغلب على امره ونصيحتي لمن اراد ان يعدد اقول له: الذي لا يستطيع لا يتقدم لان النتيجة الطلاق وقد مرت علينا عدة حالات من هذه الناحية.
كما ان نصيحتي للاخوات المتزوجات وغير المتزوجات ان يرضين بالتعدد واللاتي لم يتزوجن يرضين بمن يتقدم لهن وان كان معددا بل حتى وان كان فقيرا ونصيحتي للاخوات العاملات ان يوافقن على الرجل الصالح التقي وان كان معددا وان تتعاون معه في المعيشة خير لها من ان تبقى بدون الزوج فالمادة والحسب والنسب ليست مقياسا بل الدين هو الاهم لان كثيرات من النساء واولياء امورهن يقدمون شرط الحسب والنسب ولذلك نجد الكثير من البيوت مليئا بالعوانس وما من امرأة الا وتحلم بالبيت الهادىء والمسكن والاولاد وننصح الاباء ان لا يقفوا حجر عثرة في وجه مستقبل بناتهم.

لست متأكدا ان كان الشيخ لا زال بالمكتب أم لا.

عن جريدة الجزيرة-تحقيق: أحمد العمري وعلي العمري-الأربعاء 28 ,رمضان 1420 

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى