الأدب والتاريخ

دكتور الكلمة الشاعر الطبيب.علي الغامدي

يعود الشاعر الغنائي السعودي الطبيب علي الغامدي بعد نجاحاته مع نجوم الأغنية الخليجية والعربية من أبرزهم د. عبد الرب إدريس، و د. عبادي الجوهر، وراشد الماجد، وطلال سلامة، ومروان خوري، ليتعاون مع مجموعة من الفنانين الشباب، منهم نجم برنامج “عرب آيدول” المطرب الشاب ماجد المدني بأغنيتي “أحيان” لحن ماجد نفسه، و”بتخاصمني ليه”، وهي باللهجة المصرية ومن ألحان الفنان أحمد المدني، والد الفنانين ماجد وفارس المدني، وستطرحان ضمن “ميني” ألبوم حمل اسم “قطعة مني”، وكذلك ضم ألبوم “فؤاد عبد الواحد 2016” أغنية “ليل وبداية مغرب”، وأغنية “مجنون” للفنانة الجزائرية سهيلة بن لشهب وهما من ألحان أحمد عبده، وأغنية “طفشني حب” ألحان وغناء الفنان جلال عبد الله، وأغنية “الله يالدنيا” ألحان وغناء وليد الجيلاني، واللتان تخطت نسبة مشاهدتهما نصف مليون مشاهدة خلال ثلاثة أيام عبر قنوات اليوتيوب. 
ومن جهة أخرى يتعاون الشاعر د. علي الغامدي مع الفنان التونسي نسيم الرايسي في عملين غنائيين من ألحان أحمد عبده، هما “لو بدونك” توزيع رأفت، و”حب الغلابة” توزيع ياسر ماجد، حيث جرت مرحلة تركيب الصوت في تونس والتوزيع الموسيقي ما بين جدة والقاهرة ودبي. 
وقد خصّ الشاعر علي الغامدي “سيدتي نت” بمطلع الأغنيتين، والمتوقع طرحهما خلال الأيام القليلة المقبلة. 
“لو بدونك” 
كيف ابفرح باقي عمري لو بدونك 
كيف أشوف الناس لو غابت عيونك 
يعني علمني إذا جابوا لي سيرة 
كيف اخبي حبي لك مقدر أخونك 

“حب الغلابة” 
الأكيد إنّو ملكني .. اللي بيتو صار حضني 
ولو ثواني بس تركني .. ينشغل بالي عليه 
حبي له حب الغلابا .. لو يغيب أجيه دابا .. 
وغير حُبه ما أبي 
وفي دردشة مع الشاعر د. علي الغامدي تحدّث عن كتابته الشعر بعدّة لهجات عربية فقال: ” نعم، كتبت بعدة لهجات عربية، منها المصرية، واللبنانية، والجزائرية، والمغربية، والتونسية. وهذا لاعتقادي بأن القصيدة والموسيقى ثقافة يجب أن تتخطّى حاجز الجنسيات واللهجات، وأنني أبذل قصارى جهدي من أجل السعى خلف هذه الفكرة”. 
وعن جديده القريب يقول: “يجمعني عدد كبير من الأعمال مع نجوم الأغنية الخليجية والعربية، والتي سيتم الانتهاء من تنفيذها قريباً، وسأخص “سيدتي” بها، ولكن حماس الشباب وصعوبة إنتاج الأغاني في زمن تخاذل شركات الانتاج دفعني للتركيز مع أبناء جيلي وتحفيزهم”.

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى