الأدب والتاريخ

الراوي الشرهان .قمة المتعة بالارث الشعبي

الراوي الشرهان

محمد بن علي بن شرهان الشرهان[1] من مواليد سنة 1949 في روضة سدير في المملكة العربية السعودية. هو روائي سعودي يعتبر أشهر الرواة للأدب الشعبي في الجزيرة العربية والخليج العربي.

محتويات

سيرته[عدل]

ولد الشرهان عام 1949م في بلدة روضة سدير، حصل على الشهادة الثانوية العامة القسم الأدبي عام 1388 هـ في مدينة الرياض، التحق بعدها في العمل الحكومي حيث خدم 34 سنة منها عشر سنوات بالحرس الوطني السعودي وبوزارة المالية، ثم تقاعد تقاعدًا مبكراً عام 1421 هـ. تفرغ بعدها الشرهان للأعمال الأدبية الشعبية من خلال وسائل الإعلام، وقام بالمشاركة المستمرة برواية القصص الشعرية من خلال طرحه للسالفة والقصيدة خلال وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، كما شارك في عدد من الملتقيات الأدبية خارج المملكة في كل من دبي وأبوظبي وقطر والكويت وليبياوالجزائر.

تميَّز الشرهان بحفظه للأشعار القديمة والجديدة وحسن إلقائه للشعر وطرحه للمشاهد بالحركة، إضافة لتمكنه من اللهجة النجدية ومعرفة مفرداتها وقد وثقها في الخليج العربي في تسجيله لعدد 128 حلقة من برنامج الراوي من خلال تلفزيون قطر والذي كان يبث خلال شهر رمضان لمدة دامت أربع سنوات.[2]

مؤلفاته[عدل]

  • ألف الشرهان ثلاثة أجزاء من كتاب سالفة وقصيدة.[3]

التكريم[عدل]

  • حصل الشرهان على شهادة شكر وتقدير لمساهمته القيمة في حفظ المصادر التاريخية الوطنية ودعم جهود دارة الملك عبد العزيز في مجال حفظ وتوثيق التاريخ عام 2003م.
  • حصل على شهادة شكر وتقدير من دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة في احتفالية يوم الراوي التي أقيمت لتكريم رواة الموروث الشعبي بالخليج في 27 سبتمبر 2007م.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ محمد الشرهان..أنقذ شبابنا من «الخمال»!! نسخة محفوظة 26 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  2. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب واجهة من سدير نعتز بها الراوي / محمد الشرهان صحيفة الجزيرة السعودية 8 ديسمبر 2016. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الجزء الثالث من كتاب “سالفة وقصيدة” للشرهان صحيفة الرياض، 21 أغسطس 2008. وصل لهذا المسار في 21 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى