الأدب والتاريخ

الإعلامية فوز بنت جماح الغامدي.تصدر كتابها الرابع.الجهود الإنسانية الإغاثية للمملكة عالمياً

 كشفت الإعلامية فوز بنت جماح الغامدي أن أنضمامها للوزارة الإسلامية والدعوة والإرشاد وإدارتها للتطوير المؤسسي بإدارة جده شجعهالتكمل مسيرتها نحو التأليف لتصدر إصدارها الرابع (الجهود الإنسانية الإغاثية للمملكة العربية السعودية عالمياً ..وتستمر المسيره)الذي يأتي بعد (فخ المرأة) و(قصص لنساء من قلب الوطن) والهدف الأخير الذي تم توقيعة مؤخراً في معرض الكتاب بجدة والرياض وواصلت مسيرتها الأدبية لتترجم حبها لوطنها وتعزيز دورها الإعلامي تجاة الوطن ودوره الأنساني في إغاثة الشعوب ولما لمسته من حاجة العمل الانساني والإغاثي إلـى دراسـة واقعه، وذلك من خلال اهتمامها كإعلامية بالمجال الإغاثي في المملكة العربية السعودية ، وقالت الغامدي شجعني على السير في هذا الاتجـاه وزاد مـن شـعوري بالمسئولية للقيام بهذا الدور عدة عوامل منها الحرص على أداء الواجب الـديني والاهتمام بأمر المسلمين عامة وهذا ما دعت إليه الشريعة الإسلامية ويأتي هذا الكتاب لدراسة واقع العمل الإغاثي فـي المملكة العربية السعودية ، كي يقف القارئ الكريم على كثير من جوانب ذلك الواقع، وانطلاقاً من دور المملكة الإنساني والريادي تجاه المجتمع الدولي في شتى أنحاء العالم، فقد عرضت في هذه الدراسـة دور المملكة في خدمة الإنسانية ، و يشمل حديثنا دور الشعب السعودي ودور الحكومة السعودية على حد سواء، لأن الشعب السعودي الأبي سباق –كقيادتها- إلى المعايشة مع هموم الآخرين ومشاطرة أخزانهم وتخفيف آلامهم وتناولت النموذج السعودي المشرف في الدعم الانساني والاغاثة منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه–، وامتدادًا إلى أبنائه الملوك، وصولًا إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله-، التي وصلت بفضل قيادتها الرشيدة إلى قائمة أكبر عشر دول في العالم في جسور الدعم الإنساني والمساندة للمجتمعات والدول المحتاجة،فالمملكة العربية السعودية اليوم وكل يوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين وشعبها المجيد تواصل جهودها المستمرة وإخلاصها الدائم في تقديم الدعم والمساعدة، وتعزيز حقوق الإنسان في مختلف المجالات للاجئين، حرصًا منها على إغاثة الملهوف، ومساعدة المحتاجين، وتتعامل معهم بتاريخها المجيد وأصالتها العظيمة وفقًا لمبادئ وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الداعية للمحبة والسلام والتآخي، ووفقًا للمبادئ الإنسانية التي تتوافق مع القرآن والسنه ،
يذكر أن الأعلامية فوز جماح تستعد لإكمال رسالة الدكتوراة في العلاقات العامة بكلية الإعلام والإتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود وتسعى من خلال ذلك لخدمة المجتمع من خلال البحوث النظرية والتطبيقية التي تعززها الجامعة وتسعى في تسهيلها لكافة المنتسبين.

عن صحيفة التميز الالكترونيه

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى