الأدب والتاريخ

«أنت ملك».. معزوفة الوطن

لا يختلف اثنان بأن أغنية «أنت ملك» تصدرت الأغاني الوطنية شهرةً وانتشاراً منذ بداية انطلاقها عام «2016» لتضاف إلى قائمة أكثر الأغاني الوطنية الخالدة التي لامست ولسنوات طويلة مشاعر ووجدان كل مواطن سعودي، حيث اعتاد أن يرددها ويتغنى بها في كل حين محبةً واعتزازاً بالوطن وقادته.هذه الأغنية نجحت نجاحاً حقيقياً، بداية بعنوانها وكلماتها التي تعكس مشاعر الناس في حبهم لقادة البلاد ونهاية بهذا الايقاع والموسيقى العميقة التي تغرس الانتماء للوطن وترتبط بتلك المشاعر الوطنية، إذ لا غرابة في أن تكون هذه الأغنية الوطنية الحديثة من أكثر الأغاني الوطنية التي تغنى بها الكثير من الفنانين والفنانات.كما كان لها حضورها البهيج في المناسبات الاحتفالية الوطنية.

«أنت ملك» أغنية متكاملة تجلت بها فرادة وإبداع إحساس الفنان رابح صقر، تلك الفرادة التي تشبه فرادة نجوميته وألحانه وتاريخه الفني المليء بالروائع الفنية، لتكون أحداها معزوفة استثنائية حاضرة في الاستقبالات الملكية كأول معزوفة تعزف بعد السلام الملكي السعودي في استقبال رسمي، وبحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز «حفظه الله».وهي بهذا الاستثناء تزيد من مكانتها لدى الجمهور وتخلد ضمن أشهر الأعمال الوطنية وأشهر المقطوعات الموسيقية في تاريخ الأغنية السعودية، كما أنها تحفز لصناعة وصياغة أعمال موسيقية وطنية جديدة تستحق الاحتفاء بها في اللقاءات والمناسبات الوطنية القادمة.الجميل في هذه المقطوعة أنها تعبر عن إحساس وطني حقيقي، فما أن عزفت أنغامها حتى نقلت المستمعين والمشاهدين حسياً ووجدانياً إلى كلمات تلك الأغنية وأعينهم تتابع مليكهم بزهو وفخر مرددين من أعماق قلبهم «أنت ملك من قبل لا تصبح ملك».

 عن جريدة الرياض الخميس 18 صفر 1441هـ 

كاتب المعاريض ابو ناصر الغامدي

خبرة 22 عاما في التحرير و الصياغة الشرعية و النظامية لجميع الدعاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى